رياضة ركوب الدراجات تخفض ضغط الدم المرتفع

رياضة ركوب الدراجات تخفض ضغط الدم المرتفع

رياضة ركوب الدراجات تخفض ضغط الدم المرتفع

رياضة ركوب الدراجات تساعد في تجنب اعراض ارتفاع ضغط الدم

رياضة ركوب الدراجات تساعد في تجنب اعراض ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم من الامراض الشائعة بين الناس حول العالم

ارتفاع ضغط الدم من الامراض الشائعة بين الناس حول العالم

المشي بديل اخر لخفض ارتفاع ضغط الدم

المشي بديل اخر لخفض ارتفاع ضغط الدم

يعد مرض ارتفاع ضغط الدم من اكثر الامراض انتشارا وخطرا بين الناس حول العالم، وهو يرتبط بشكل وثيق ب امراض القلب التي قد تكون مميتة في بعض الحالات.

ويبدو ان ارتفاع ضغط الدم مرض لا يمكن كبحه على الرغم من العديد من طرق الحد من ظهوره والتي لا تأخذ الا القليل من الوقت يوميا. وبالامكان خفض ضغط الدم المرتفع بوسائل عدة، منها الغذاء وكذلك القيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة.

وتلعب رياضة ركوب الدراجات دورا مؤثرا في خفض ضغط الدم المرتفع، حسبما يؤكد العديد من الاطباء. فما هي صحة هذا الامر وكيف يمكن لرياضة ركوب الدراجات المساعدة في خفض ضغط الدم؟

رياضة ركوب الدراجات تخفض ضغط الدم المرتفع

تشير صحيفة "اكبسريس" البريطانية الى ان الرياضة تشكل واحدة من ابرز السبل لخفض ضغط الدم المرتفع، اضافة لتغيير نمط الحياة ليصبح اكثر صحية.

وبحسب العديد من الدراسات، فان النظام الغذائي غير الصحي وعدم القيام بتمارين رياضية كافية والتوتر والضغط النفسي، هي عوامل اساسية وراء تزايد خطر الاصابة بارتفاع ضغط الدم,

ويشير الاطباء الى ان ممارسة رياضة ركوب الدراجات بشكل منتظم، يمكن أن تساعد في تجنب اعراض ارتفاع ضغط الدم، كونها من افضل الرياضات للتصدي لمرض ضغط الدم المرتفع المعروف باسم "القاتل البطيء".

وبحسب الاطباء، فان رحلة لمدة نصف ساعة على الدراجة يوميا وبسرعة عادية، تكفي المرء لخفض ضغط الدم، الذي يمكن أن يتطور مع الوقت ويؤدي إلى تصلب الشرايين والسكتات القلبية.

وركوب الدراجة يمكن ان يشمل الدراجة الثابتة في المنزل او في النادي الرياضي او الدراجة التقليدية في الهواء الطلق، وكلها تساعد في خفض ضغط الدم يضيف الاطباء.

اما في حال لم تكونوا ممن يهوون ركوب الدراجات، فيمكنكم تقليل خطر ارتفاع ضغط الدم عن طريق المشي الذي يعد رياضة مثالية لمنع الإصابة بالمرض.
هذا وينصح الاطباء بالمشي لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم، وهي فترة كافية للتأثير ايجابا على ضغط الدم.

وليس شرطا أن تكون الدقائق الثلاثون متواصلة أثناء ممارسة المشي، بل يمكن تقسيمها إلى 10 دقائق أو 15 دقيقة تتخللها فترات استراحة قصيرة.

وللاشخاص الذين لا يحبون ممارسة رياضة المشي او ركوب الدراجات، فينصحهم الاطباء بالقيام ببعض الأعمال المنزلية يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل، مثل توضيب المنزل أو الاعتناء بحديقة المنزل.