طريقة تساعد في عدم العودة للتدخين

طريقة تساعد في عدم العودة للتدخين

طريقة تساعد في عدم العودة للتدخين

يتسبب التدخين بضعف القدرة الجنسية عند الرجال

يتسبب التدخين بضعف القدرة الجنسية عند الرجال

حمل عبوات صغيرة من العطر وشمها من وقت لاخر يحمي من التدخين مجددا

حمل عبوات صغيرة من العطر وشمها من وقت لاخر يحمي من التدخين مجددا

شم الروائح الطيبة يساعد في عدم العودة للتدخين

شم الروائح الطيبة يساعد في عدم العودة للتدخين

التدخين يتسبب بامراض القلب وسرطان الرئة

التدخين يتسبب بامراض القلب وسرطان الرئة

قد ينجح البعض في الاقلاع عن التدخين، لكنهم قد يعودون اليه من جديد وهو ما يشكل اخفاقا كبيرا بالنسبة لهم وضررا حتميا على صحتهم، خصوصا ان الجسم يبدأ بالتعافي بشكل تدريجي بعد التوقف عن التدخين والعودة اليه يمكن ان تؤثر بشكل سلبي شديد على عملية التعافي هذه.

الا انه يبدو الامل ما زال موجودا لمساعدة هؤلاء الاشخاص على عدم الوقوع من جديد في فخ التدخينوسلبياته، من خلال طريقة بسيطة وجد العلماء انها تساعد كثيرا الا وهي شم العطر. فما هي تفاصيل هذه الطريقة البسيطة والتي قد تنقذ حياة الملايين من غير المدخنين؟

شم الروائح الطيبة يساعد في عدم العودة للتدخين

يشير علماء امريكيون الى ان حمل عبوات عطر صغيرة وشمها من وقت لاخر يساعد في خفص عودة المدخن السابق الى التدخين من جديد.

وبحسب مايكل ساييت من جامعة بيتسبورغ الامريكية، في مقال نشرته مجلة "Journal of Abnormal Psychology"، فان العديد من الناس يعودون للتدخين مجددا حتى عندما يستخدمون علكة النيكوتين لكبح الرغبة في التدخين. 

ويضيف ساييت ان استخدام الروائح الطيبة هو افضل طريقة لمحاربة هذه الرغبة، خصوصا لدى الاشخاص الذين يرغبون بشدة بترك التدخين نهائيا لكنهم لا يقدرون. مضيفا ان المشكلة الاساسية للمدخنين السابقين، بقاؤهم على تماس دائم مع المدخنين في العمل والاقارب وفي الشارع، وهو ما يجعلهم يشعرون بنقص اجتماعي ليعيدوا التفكير بالعودة إلى السجائر من جديد.

وكان ساييت وفريقه العلمي، اكتشف ان النقص الرئيسي في طرق الاقلاع عن التدخين كاللصاقات والعلكة أو اللبان والتمارين، هو أنها تؤثر في الدماغ بعد 15-20 دقيقة. ما يعني ان الشخص الذي تظهر لديه الرغبة في التدخين سيدخن خلال 10 دقائق، أي قبل أن تؤثر الوسائل السابقة في الدماغ لكبح رغبته.

وهذا الاكتشاف دفع الفريق العلمي للتفكير بطريقة سريعة وفعالة للتأثير في الدماغ لكبح الرغبة بالتدخين، فقاموا بجمع 200 مدخن لا يفكرون بترك التدخين قريبا وطلبوا منهم شم عطور مختلفة، وبعدها اشعال سيجارة.

وكان على المشتركين تقييم مدى رغبتهم بالتدخين وفق مقياس من 100 درجة وبعد ذلك اطفاء السيجارة حسبما جاء على موقع RT Arabic.

بعدها، وزع الأطباء على كل مشترك مادة تفوح منها نفس الرائحة التي شمها قبل اشعال السيجارة، وطلبوا منهم شمها ومن ثم اشعال سيجارة ثانية.

وبنهاية التجربة، تبين ان الروائح العطرية الطيبة تخفض الرغبة بالتدخين بنسبة 20%. وبحسب ساييت، فان هذا التأثير يستمر لمدة خمسة دقائق وهو ما يساعد المدخن على تجنب خطر العودة للتدخين مرة اخرى.

مخاطر التدخين على الصحة

تجدر الاشارة الى ان التدخين هو افة اجتماعية كبيرة يمكن ان ينتج عنها مخاطر واضرار صحية كثيرة مثل:

•    امراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم.

•    امراض السرطان خاصة سرطان الرئة.

•    امراض الجهاز التنفسي مثل الربو والسعال المزمن.

•    مشاكل المعدة مثل القرحة.

•    التأثير السلبي على وظائف الدماغ.

•    خفض نسبة الخصوبة عند المرأة والرجلز

•    التأثير على بعض الحواس مثل التذوق والشم والبصر.

•    الشيخوخة المبكرة.

•    ضعف القدرة الجنسية عند الرجل.