طرق الوقاية من مرض السرطان

طرق الوقاية من مرض السرطان

طرق الوقاية من مرض السرطان

تجنب التدخين للوقاية من السرطان

تجنب التدخين للوقاية من السرطان

اجراء الفحص الدوري يحمي من السرطان

اجراء الفحص الدوري يحمي من السرطان

الراحة وتجنب التوتر للوقاية من السرطان

الراحة وتجنب التوتر للوقاية من السرطان

تناول الاكل الصحي يقي من السرطان

تناول الاكل الصحي يقي من السرطان

ممارسة الرياضة تحمي من الاصابة بالسرطان

ممارسة الرياضة تحمي من الاصابة بالسرطان

لا شك في ان التمتع بصحة سليمة ومستدامة هو حل كل انسان على وجه الارض، وعندما نسمع بشخص مريض او يعاني من مشكلة صحية ما نصاب بالحزن ويزيد القلق في حالة معرفة أنه مرض السرطان

ومع كثرة الامراض المنتشرة خلال الاونة الاخيرة، خصوصا مرض السرطان الذي بات لا يفرق بين طفل وكبير وبين امرأة ورجل، يزداد القلق من الاصابة بهذا المرض الخبيث الذي ما زال يتسبب بوفاة الملايين حول العالم على الرغم من الابحاث والتجارب الجاري العمل عليها لايجاد العلاجات الفعالة لهذا المرض.

وعلى الرغم من التقدم الطبي الحاصل والنتائج المبهرة التي سجلها العديد من مرضى السرطان على اختلاف انواعه، الا ان الحقيقة المرة لتزايد اعداد المصابين بمرض السرطان تجعلنا نفكر مليا في كيفية الوقاية من هذا المرض قدر المستطاع، وهو ما سوف نستعرضه في موضوعنا اليوم.

طرق الوقاية من مرض السرطان

يجمع العديد من الاطباء وخبراء الصحة، على ان الوقاية هي المفتاح لمنع الاصابة بالكثير من الامراض خاصة مرض السرطان.

ويمكن الوقاية من السرطان باتباع النصائح والارشادات التالية:

• الاكل الصحي: لا يختلف اثنان على ان الالتزام ب نظام غذائي صحي ومتوازن هو اول السبل للوقاية من الاصابة بالسرطان. 

والمقصود بالنظام الصحي هو النظام الذي يعتمد على كافة العناصر الغذائية الطبيعية ومنها الخضروات والفواكه والاسماك، والابتعاد عن المواد الحافظة والاطعمة المعلبة والدهون المشبعة والاطعمة المقلية والمشوية على الفحم واستخدام الزيوت المهدرجة وملونات الطعام الصناعية.

• تجنب التدخين: وليس المقصود هنا تدخين السجائر العادية فقط، وانما كافة اشكال التدخين سواء الشيشة او الغليون او حتى السجائر الالكترونية وصولا الى التدخين السلبي اي التواجد في اماكن المدخنين.

• ممارسة الرياضة: هي من افضل الممارسات اليومية التي ينصح بها لضمان الصحة والوقاية من الامراض خصوصا السرطان.

• تخفيف الوزن: كون السمنة او زيادة الوزن يمكن ان تتسبب بتراكم الدهون في الجسم والتي قد تكون سببا وراء الاصابة بانواع عدة من السرطان.

• تجنب شرب الكحول التي يمكن ان تتسبب بسرطان الكبد وسرطان القولون وسرطان الثدي.

• عدم التعرض للاشعاع لوقت طويل مثل اشعة اكس، واشعاع الرادون، والاشعة فوق البنفسجية واستخدام واقي الشمس بصورة مستمرة.

• الابتعاد عن كافة انواع السموم التي تنتجها المصانع ومحطات التنقية وغيرها.

• تجنب الاصابة بعدوى الفيروسات المسببة للسرطان مثل الفيروسات التي تصيب الكبد.

• تناول الاسبرين بجرعات محددة، كونه يساعد في الوقاية من الاصابة بسرطان القولون وسرطان البروستاتا.

• عدم وضع الطعام في اوعية معدنية او بلاستيكية والحرص على استخدام اواني غير لاصقة او بها خدوش.

• النظافة الشخصية باستخدام منظفات طبيعية مثل صابون الغار، وتجنب المنظفات المصنعة التي تحتوي على مركبات التريلوسان والتي تعمل على تحفيز الخلايا السرطانية.

• اجراء الفحص الدوري للسرطان خاصة من قبل الاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للاصابة بسرطان الثدي او سرطان البروستاتا، سواء الفحص اليدوي للنساء للكشف عن سرطان الثدي او الفحص الطبي، للتأكد من خلو الجسم من اية اورام يمكن ان تتحول الى سرطان.

• تجنب التوتر والقلق وارهاق الجسم بالاعمال اليومية والخلود للراحة والنوم الجيد قدر الامكان.

• عدم استخدام وسائل التكنولوجيا بشكل مفرط ومنها الهواتف النقالة والحواسيب وسماعات الاذن، كونها تحوي اشعاعات يمكن ان تزيد من خطر الاصابة بالسرطان.