دراسة: الدماغ مسؤول عن متلازمة القلب المنكسر

ارتفاع الادرينالين في الدماغ يتسبب بمتلازمة القلب المنكسر

ارتفاع الادرينالين في الدماغ يتسبب بمتلازمة القلب المنكسر

الدماغ مسؤول عن متلازمة القلب المنكسر

الدماغ مسؤول عن متلازمة القلب المنكسر

هناك مناطق في الدماغ مسؤولة عن معالجة المشاعر

هناك مناطق في الدماغ مسؤولة عن معالجة المشاعر

 يشعر المصابون بمتلازمة القلب المنسكر بنفس اعراض النوبة القلبية

يشعر المصابون بمتلازمة القلب المنسكر بنفس اعراض النوبة القلبية

ربما سمعتم عن "متلازمة القلب المنكسر" وهي حالة قلبية مؤقتة تحدث غالبًا نتيجة التعرض لموقف محزن، كوفاة أحد الأحباء. كذلك يمكن تحفيز هذه الحالة من خلال مرض بدني خطير أو عملية جراحية. ومن الممكن أن يشعر الأشخاص المصابون بمتلازمة القلب المنكسر بألم في الصدر أو يظنون أنهم يتعرضون لأزمة قلبية.

ويربط العلماء بين الدماغ وتطوير حالة القلب المنكسر المعروفة ايضا ب "اعتلال تاكوتسيو"، فما هو الرابط الذي اكتشفه العلماء؟

الية اتصال عصبي في الدماغ مسؤولة عن القلب المنكسر

بحسب دراسة عمل عليها باحثون من سويسرا ونشرت في مجلة European Heart Journal، فان هناك مناطق في الدماغ مسؤولة عن معالجة المشاعر والتحكم بافعال الجسم اللاارادية، مثل ضربات القلب والتنفس والهضم، لا تتواصل مع بعضها البعض لدى مرضى "اعتلال تاكوتسيبو" كما هي الحال عند الاشخاص الاصحاء.

وتقول الدراسة انه بالرغم من عدم القدرة على اثبات ان وظائف الدمغ المخفضة تتسبب بالاصابة بمتلازمة القلب المنكسر في المرحلة الحالة، الا ان النتائج تشير الى ان التغييرات الحاصلة في الجهاز العصبي المركزي قد تكون جزءا من الالية المعنية بالاصابة بهذا الاعتلال، وذلك لارتباطها بالاستجابة لمحفزات الضغط أو العاطفة حسبما جاء في صحيفة "ساينس دايلي".

وبحسب الباحثين، فان استجابة العقل للاجهاد لها دور هام في الاصابة بمتلازمة القلب المنكسر، وهي حالة نادرة وغير عادية يصاب فيها القلب بالضعف والفشل بصورة مفاجئة، وتحصلكثيرانتيجة التعرض لصدمة أو حدث عاطفي مثل فقد الحبيب.

هذا وتختلف الاصابة بمتلازمة القلب المنكسر عن النوبة القلبية التي يسببها انسداد الاوعية الدموية، لكنهما يتشابنها في الاعراض مثل ضيق التنفس والم الصدر.

وقد يؤثر "اعتلال تاكوتسيبو" على عضلة القلب لمدة أيام أو أسابيع أو أشهر، وقد يكون مميتا بالنسبة للبعض.

وما يزال السبب الحقيقي وراء الاصابة بهذه الحالة غير معروف حتى الان، الا ان الخبراء يعتقدون انها ترتبط بمستويات مرتفعة من هرمونات التوتركالادرينالين.