دراسة: الارق وراثي ويتسبب بمرض الشريان التاجي

الارق وراثي ويتسبب بمرض الشريان التاجي

الارق وراثي ويتسبب بمرض الشريان التاجي

الارق يتسبب بالاكتئاب وضعف مناعة الجسم

الارق يتسبب بالاكتئاب وضعف مناعة الجسم

يؤثر الارق على صحة القلب بشكل كبير

يؤثر الارق على صحة القلب بشكل كبير

عدم القدرة على النوم مشكلة صحية خطيرة

عدم القدرة على النوم مشكلة صحية خطيرة

عندما يجافي العين النوم ولا نقدر على الاستسلام للنعاس والغرق في النوم كما يقول البعض، فاننا في الحقيقة نعاني مشكلة كبيرة اسمها الارق، يعرف عنها علميا على انها اضطراب النوم.

وعدم القدرة على النوم او الارق، هي مسألة صحية خطيرة لا يجب التهاون بها، خاصة مع زيادة التأكيدات الطبية يوما بعد يوم على المخاطر والاضرار الصحية التي يمكن ان تنجم عن قلة النوم واخرها ان الارق يتسبب بالاصابة بمرض الشريان التاجي. فضلا عن اكتشاف ان الارق هو مرض وراثي، فما هي تفاصيل هذه الاكتشافات؟

الارق وراثي ويتسبب بمرض الشريان التاجي

في دراسة حديثة اجراها باحثون من مستشفى ماساتشوستس العام وجامعة اكستر في الولايات المتحدة على حوالي 450 الف شخص، توصل الباحثون الى ان الارق وراثي ويمكن ان يرفع من خطر الاصابة ب مرض الشريان التاجي حسبما جاء في صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية. 

وقامت الدراسة بتحديد 57 موقعا جينيا على الحمض النووي الخاص بالانسان لها علاقة مباشرة بزيادة خطر الارق. وهذه الجينات لا تمنعنا فقط من النوم، كما تشير الدراسة، وانما ايضا تزيد من خطر اصابتنا بمرض الشريان التاجي وهو واحد من امراض القلب الخطيرة التي يمكن ان تؤدي للاصابة بالذبحة الصدرية او فشل القلب.

ومن خلال نتائج الدراسة، يأمل الباحثون ان تمهد الطريق نحو علاجات اكثر شخصية تستهدف الحمض النووي المعيب الذي يتسبب بالمعاناة من الارق.

وبحسب الدكتورة جاكلين لين والدكتورة ريشا ساكسينا من قسم التخدير والعناية المركزة والالم اللتين شاركتا بالدراسة، فان للارق تأثير كبير على ملايين الناس حول العالم.، وانه تم تأكيد وجود علاقة بين الارق والامراض المزمنة، مشيرتين الى ان نتائج الدراسة تؤكد ان امراض القلب والاكتئاب ناجمة عن الارق الدائم.

هذا وشملت المواقع الجينية في الحمض النووي التي تم تحديدها، الجينات المسؤولة عن اليوبيكويتين، وهو مركب تحليلي يوجد في الخلايا الحية ويلعب دورا بارزا في تحليل البروتينات المعيبة وغير الضرورية.

كما تم التعبير عن الجينات من هلا عدة مناطق دماغية وعضلات هيكلية وفي الغدة الكظرية.

وخلال الدراسة، وجد الباحثون ارتباطا بين الارق ومتلازمة تململ الساق ومرض الشريان التاجي، وهذه العلاقة السببية تؤشر للفائدة المحتملة لعلاج الارق كعلاج محتمل لمرض الشريان التاجي والاكتئاب.

والمدهش ان مواقع الحمض النووي التي تم تحديدها لم تتضمن جينات معروفة بارسال اشارات تدخل في تنظيم النوم.

مخاطر الارق على الصحة

تجدر الاشارة الى ان الارق المستمر يمكن ان يؤدي للمشاكل والامراض التالية:

•    امراض القلب.

•    نوبات الربو والحساسية.

•    ضعف جهاز المناعة.

•    السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم.

•    الالتهابات.

•    الاكتئاب والقلق والتوتر وزيادة خطر الحوادث.

•    ضعف الذاكرة وفقدان التركيز.

•    قصر متوسط العمر المتوقع.