فوائد واضرار ممارسة الرياضة عند الاصابة بنزلات البرد

فوائد واضرار ممارسة الرياضة عند الاصابة بنزلات البرد

فوائد واضرار ممارسة الرياضة عند الاصابة بنزلات البرد

لا ينصح بممارسة الرياضة عند الاصابة بالحمى والم العضلات

لا ينصح بممارسة الرياضة عند الاصابة بالحمى والم العضلات

ممارسة الرياضة عند الاصابة بعدوى فيروسية تشكل خطرا على القلب

ممارسة الرياضة عند الاصابة بعدوى فيروسية تشكل خطرا على القلب

المشي بدل الجري افضل عند الاصابة بنزلات البرد

المشي بدل الجري افضل عند الاصابة بنزلات البرد

فوائد واضرار ممارسة الرياضة عند الاصابة بنزلات البرد، موضوع يحتار فيه الكثيرون ممن يواظبون على ممارسة الرياضة ولا يعرفون ما اذا كان ممكنا الاستمرار فيها خلال المرض خصوصا عند الاصابة بنزلات البرد.

والحقيقة ان الرياضة هي افضل نشاط بدني ينصح بمزاولته على الدوام، من جميع الاعمار والاجناس، كون الرياضة تنشط الجسم وتقوي المناعة ضد الامراض وتساعد في علاج العديد من المشاكل الصحية مثل البدانة.

الا ان نزلات البرد خاصة الشديدة وفي فصل الشتاء، يمكن ان تشكل عائقا امام ممارسي الرياضة بشكل سهل ويسير، في حين ان نزلات البرد العادية والتي لا تترافق مع الحمى لا تحول دون ممارسة بعض التمارين الخفيفة والمتوسطة لما لها من فوائد نتعرف عليها سويا.

فوائد واضرار ممارسة الرياضة عند الاصابة بنزلات البرد

تساعد الانشطة الرياضية الخفيفة والمتوسطة في تحسين حالة المريض المصاب بنزلة البرد العادية، كونها تعمل على زيادة الشعور بالتحسن من خلال فتح الممرات الانفية وتخفيف احتقان الانف بشكل مؤقت.

ويسمح للمرضى الذين يعانون من اعراض "فوق الرقبة" لنزلات البرد بممارسة الرياضة، ومنها اعراض سيلان الانف او احتقان الانف او العطس او التهاب الحلق الخفيف.

وينصح مرضى نزلات البرد بضرورة اتخاذ الاجراءات الوقائية اثناء ممارسة الرياضة، بحيث يجب تقليل مدة التمرين وكثافته واستبدال الجري بالمشي مثلا، كون الضغط على الجسم اثناء المرض يمكن ان يعرض الانسان لمخاطر او امراض اكثر صعوبة.

كما يجب التوقف عن اداء هذه التمارين عند المرور باعراض "اسفل الرقبة" ومنها احتقان الصدر والسعال السطحي المتقطع واضطراب المعدة.

كذلك لا يجب ممارسة الرياضة في حال الاصابة ب الحمى والتعب والم العضلات المنتشر. وعند الشعور بالبرد وعدم الارتياح، ينصح المريض باخذ قسط من الراحة واستئناف ممارسة الرياضة بعد يوم او اكثر عند بدء الشعور بالتحسن.

ولا بد من استشارة الطبيب المختص الذي يعرف الحالة الصحية لكل مريض وهو الافضل في تحديد ما اذا كانت ممارسة الرياضة فعالة او ضارة عند الاصابة بنزلات البرد.

وبحسب البروفيسور انغو فروبوزه، من الكلية الالمانية للرياضة بمدينة كولونيا، فان مخاطر ممارسة الرياضة عند الاصابة بعدوى فيروسية يمكن ان تكون خطيرة، بقوله: "يمكن أن تساعد الرياضة على انتقال الفيروسات داخل الجسم ويمكنها في أسوأ الحالات الوصول للقلب". 

ويوضح فروبوزه في تصريحاته لموقع "أبوتيكين أومشاو" الألماني هذه المخاطر، قائلا ان جهاز المناعة في حالات المرض يكون ضعيفا وغير قادر على التصدي للفيروسات وهو ما يزيد من خطورة الامر، لا سيما عند وصول الفيروس للقلب.