دراسة: مرضى السكري اكثر عرضة للاصابة بسرطان البنكرياس

مرضى السكري اكثر عرضة للاصابة بسرطان البنكرياس

مرضى السكري اكثر عرضة للاصابة بسرطان البنكرياس

السكري طويل الامد احد عوامل خطر الاصابة بسرطان البنكرياس

السكري طويل الامد احد عوامل خطر الاصابة بسرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس احد اشد انواع السرطان فتكا حول العالم

سرطان البنكرياس احد اشد انواع السرطان فتكا حول العالم

السمنة يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري من النوع الثاني

السمنة يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري من النوع الثاني

يعاني مرضى السكري من النوع الثاني من مضاعفات صحية عديدة قد تؤثر على صحتهم وتتسبب بالاعاقة او الوفاة في اصعب الحالات، ويبدو ان شبح الاصابة بمرض السرطان ليس بعيدا عنهم للاسف.

فقد افادت دراسة حديثة الى ان مرضى السكري من النوع هم اكثر عرضة للاصابة ب سرطان البنكرياس، فما هي تفاصيل هذه الدراسة؟

مرضى السكري عرضة للاصابة بسرطان البنكرياس

الدراسة التي اجراها باحثون في كلية طب جامعة كاليفورنيا الجنوبية الامريكية ونشرت نتائجها في دورية Journal of the National Cancer Institute، خلصت الى ان مرضى السكري من النوع يتزايد لديهم خطر الاصابة بسرطان البنكرياس، الذي يعتبر احد اكثر انواع السرطان فتكا بالانسان.

حيث ان القليل ممن يصابون بهذا المرض الخبيث ينجحون في البقاء على قيد الحياة بعد 5 سنوات من تشخيص اصابتهم بالمرض. ويتوقع ان يصبح سرطان البنكرياس، ثاني اكثر انواع مرض السرطان فتكا في الولايات المتحدة بحلول العام 2030.

ويصعب الشفاء من سرطان البنكرياس في العديد من الحالات كونه لا يتم الكشف عنه الا بعد وصوله لمرحلة متقدمة.

ولتبيان العلاقة بين السكري من النوع الثاني وسرطان البنكرياس، عمد الباحثون لمراقبة اكثر من 15 الف مصاب بالسكري لفترة وصلت حتى 15 عاما. ليجد بعدها الباحثون ان مرضى السكري من النوع الثاني هم اكثر عرضة للاصابة بسرطان البنكرياس بمعدل الضعف، مقارنة مع غير المصابين بالمرض.

وتضمنت نتائج الدراسة ايضا ان ما يقرب من 52.3% من حالات سرطان البنكرياس، تحصل خلال 36 شهراً من تشخيص مرض السكري. واشار الفريق العامل على الدراسة أن هذه النتائج تدعم الفرضية القائلة بأن مرض السكري هو احد مظاهر الاصابة بسرطان البنكرياس، كما جاء على موقع "العربية".

واضاف الباحثون ان المرضى المصابين بمرض السكري الذي تم تشخيصه حديثا والذين يصابون بسرطان البنكرياس، يمثلون مجموعة كبيرة من المرضى الذين يمكن دراستهم لتطوير الاختبارات اللازمة للتشخيص المبكر لمرض سرطان البنكرياس.

وبحسب الدكتورة وايندي سيتياوان، قائد فريق البحث، فان العلاقة بين مرض السكري وسرطان البنكرياس فريدة من نوعها، ولا يمكن ملاحظتها في حالات سرطان الثدي والبروستاتا وسرطان القولون والمستقيم. مضيفة أن "داء السكري طويل الامد هو أحد عوامل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن حوالي 90% من الحالات المسجلة في العالم لمرض السكري هي من النوع الثاني، وهو يحصل نتيجة زيادة الوزن وقلة النشاط البدني. ومع مرور الوقت، يمكن ان تؤدي المستويات المرتفعة من السكر في الدم لتزايد خطر الاصابة بامراض القلب والعمى والاعصاب والفشل الكلوي.

اما مرض السكري من النوع الاول فيحصل نتيجة قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الاطفال.