دراسة: المكملات الغذائية وحقيقة فائدتها الصحية

المكملات الغذائية ليست مفيدة للجسم حسب دراسة كندية

المكملات الغذائية ليست مفيدة للجسم حسب دراسة كندية

 المكملات الغذائية لا تحقق الفائدة المرجوة للصحة

المكملات الغذائية لا تحقق الفائدة المرجوة للصحة

الغذاء الصحي أفضل طريقة للحصول على المعادن و الفيتامينات

الغذاء الصحي أفضل طريقة للحصول على المعادن و الفيتامينات

نعتمد كلنا على تناول عدد من الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية المختلفة للوقاية من الأمراض أو في علاج الأمراض، معتقدين تماما بأنها عقاقير طبية مفيدة، ولكن ما ذكرته جامعة كندية ينفي كل ذلك، وإليكم التفاصيل.

حقيقة فائدة المكملات الغذائية:

أعلن أخصائيو الصحة من جامعة تورنتو في كندا أن مركبات الفيتامينات المشهورة لا تؤثر على الصحة بالصورة التي يعتقدها الجميع. ونشرت صحيفة العلوم الكندية أن الباحثين أجروا مراجعة بيانية لتجارب نشرت بين عامي 2012 و2017 عن تناول الفيتامينات المكملة التي كانت تعد من المواد المفيدة للصحة.

وأظهرت النتائج أن الكالسيوم والفيتامينات (المكملات الغذائية) الأكثر شيوعا ليس لها أي دور إيجابي أو سلبي للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والنوبات القلبية والسكتات الدماغية أو الوفاة المبكرة.

تفاصيل الدراسة:

بينت الدراسة أيضا أن حمض الفوليك بالاشتراك مع فيتامين (ب) يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية وقال مشرف الدراسة الدكتور ديفيد جينكيز إن اتباع نظام غذائي صحي يعد أفضل طريقة للحصول على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن من مصادرها الطبيعية كالخضار والفواكه إذ لم تثبت التجارب فائدة أي مكملات غذائية صناعية تذكر كالتي تأتي من المصادر الطبيعية