6 نصائح غذائية لاتباعها هذا الصيف في شهر رمضان

نصائح غذائية لاتباعها هذا الصيف في رمضان

نصائح غذائية لاتباعها هذا الصيف في رمضان

تناول شوربة الخضار على وجبة الافطار

تناول شوربة الخضار على وجبة الافطار

الحفاظ على ترطيب الجسم في رمضان خلال الصيف

الحفاظ على ترطيب الجسم في رمضان خلال الصيف

التحضير المسبق للاطعمة يساعد في تحضير اطباق سهلة وصحية

التحضير المسبق للاطعمة يساعد في تحضير اطباق سهلة وصحية

اعداد اطباق خفيفة وصحية اثناء الصيام في رمضان في الصيف

اعداد اطباق خفيفة وصحية اثناء الصيام في رمضان في الصيف

تناول الفواكه يعزز الهضم ويزيد من ترطيب الجسم

تناول الفواكه يعزز الهضم ويزيد من ترطيب الجسم

شهر رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة، يتهافت فيه المؤمنون لاداء الطاعات والتقرب من الله تعالى اكثر فاكثر. وهو ايضا فرصة ذهبية للاقلاع عن العديد من شهر رمضان الحياتية السيئة وغير الصحية فضلا عن فوائد تنظيف الجسم من السموم بفضل الصيام لساعات طويلة.

وبالتالي يجب اتباع بعض النصائح القوية والمفيدة التي تسمح لنا بادخال العادات الصحية الى حياتناو وغذاءنا، وهو ما تقدمه لنا جمانة دباغ، اخصائية التغذية في نستله الشرق الأوسط، للحفاظ على نمط حياة صحي خلال شهر رمضان المبارك خاصة مع قدومه هذه السنة في الصيف والحاجة الملحة للعناية بالصحة في الاجواء الحارة لتجنب الجفاف ومضاعفاته.

6 نصائح غذائية لاتباعها هذا الصيف في شهر رمضان

النصائح التي تقدمها جمانة دباغ هي على الشكل التالي:

• بدء الافطار بشكل صحي:

تنصح دباغ بكسر الصيام بثلاث حبات من التمر مع كأس من اللبن أو الماء لتعويض الجسم عن السوائل والمعادن التي فقدها خلال النهار، ثم تناول طبق دافئ من حساء غني بالألياف، ويفضل تناوله مع بعض الخضروات ليمنحكم واحدة من الحصص الخمس اليومية الموصى بها؛ وسلطة الخضروات الطازجة.

أما الوجبة الرئيسية فيجب أن تحتوي على كمية كافية من الكربوهيدرات (حوالي 1 كوب من الأرز المطبوخ) وحصة من البروتين (قطعة بحجم الكف من صدر الدجاج أو اللحم الخالي من الدهون أو الأسماك).

• طبخ اطباق خفيفة:

تشجع دباغ على اتباع نمط حياة أفضل وأكثر عافية باستخدام طرق طهي صحية لاسيما الشوي والسلق والطهي على نار هادئة بواسطة البخار والتحميص، واضافة المزيد من النكهات للاطباق باستخدام الخضروات المتنوعة والاعشاب مثل اكليل الجبل والزعتر والريحان والتوابل كالهيل والكركم والقرفة.

• المزيد من الخيارات الصحية الى الغذاء اليومي:

تنصح دباغ بضرورة تناول كميات مناسبة من الفواكه والخضروات الطازجة لتزويد الجسم بجميع الفيتامينات والمعادن الضرورية خلال الشهر الكريم. ويمكن القيام بذلك بسهولة عن طريق إضافة مجموعة متنوعة من الخضروات إلى وجبة الإفطار، مثل البروكلي والسبانخ والبازلاء والفاصوليا الخضراء ليس فقط في الطبق الرئيسي ولكن أيضاً كجزء من الحساء والسلطة.

• الحفاظ على ترطيب الجسم:

تشدد دباغ على ضرورة عدم نسيان شرب الكثير من الماء في الفترة من بعد الافطار حتى السحور كل يوم، وشرب ما لا يقل عن 8 أكواب موزعة على كميات صغيرة منعا للشعور بالانتفاخ. 

ولتجنب  الشعور بالعطش، تنصح دباغ بتجنب الاطعمة الحارة أو المالحة، ولمزيد من الترطيب يمكن تناول المزيد من الفواكه والخضروات لاسيما البطيخ والخوخ والخيار والفلفل.

• التحضير المسبق:

تؤكد دباغ على ضرورة الحفاظ على بساطة الاشياء والقيام بتحضير عدد من الوصفات اليومية السريعة والسهلة والمفضلة للعائلة. اختاري المكونات التي يمكنك استخدامها لأكثر من وجبة واحدة ولا تنسي مشاركة أطفالك في عملية الطهي عبر تمكينهم من تحضير السلطة أو تجهيز المائدة أو غيرها من المهام البسيطة، فقد أثبتت الأبحاث أن السماح للأطفال بالمشاركة في إعداد الطعام يشجعهم على إكمال وجباتهم.

• الحفاظ على النشاط:

تنصح دباغ بممارسة القليل من النشاط البدني عبر الذهاب في نزهة على الأقدام كل يوم لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول وجبة الإفطار، مما يتيح وقتاً كافياً لهضم الطعام وعدم زيادة الوزن خلال الشهر الفضيل.