اسباب الم الراس من الخلف

اسباب الم الراس من الخلف

اسباب الم الراس من الخلف

الاسترخاء يساعد على الوقاية من الم الراس من الخلف

الاسترخاء يساعد على الوقاية من الم الراس من الخلف

ديسك الرقبة وشد عضلات الرقبة من اسباب الاصابة بالم الراس من الخلف

ديسك الرقبة وشد عضلات الرقبة من اسباب الاصابة بالم الراس من الخلف

مرض السكري يمكن ان يتسبب بالم الراس من الخلف

مرض السكري يمكن ان يتسبب بالم الراس من الخلف

اسباب الم الرأس من الخلف وهو ما يطلق عليه تسمية الالم العصبي القذالي او Occipital Neurlagia، هو من انواع الصداع الشائعة بين الناس والتي تتسبب باعراض ومضاعفات مزعجة.

والم الراس من الخلف هو صداع يتسم بالالم في اعلى العنق وخلف الرأس وتحديدا في منطقة الاعصاب القذالية وهي اعصاب حسية. كما يطلق على الم الراس من الخلف التهاب الاعصاب القذالية ما يدل على حدوث التهابات في هذه الحالة اضافة للتعرض لاصابة ما في منطقة ما خلف الراس.

تعرفي معنا اليوم على اسباب الم الراس من الخلف وطرق علاجه.

اسباب الم الراس من الخلف

يمكن ان يصاب المرء بالم الراس من الخلف نتيجة عدة مسببات وهي:

•    الصداع التوتري والناجم عن زيادة التوتر والقلق.

•    الشقيقة او الصداع النصفي الذي يصيب جهة واحدة من الراس ويترافق مع اعراض مزعجة.

•    التهاب الاوعية الدموية. 

•    الالتهاب العظمي المفصلي. 

•    النقرس. 

•    ديسك العنق واورام العنق. 

•    توتر او شد عضلات العنق. 

•    مرض السكري.

وجيدر بالذكر ان الم الراس من الخلف ليس مسألة خطيرة ولا تهدد حياة الانسان، لكنها تزعج من ناحية عدم القدرة على القيام باية وظائف او مهام حياتية فضلا عن الوجع الذي تتسبب به.

اعراض الم الراس من الخلف

تختلف هذه الاعراض بين شخص واخر، فقد يكون الالم في جهة واحدة عند البعض فيما يكون في الجهتين عند البعض الاخر، لكن معظم الاعراض المتشابهة تشمل التالي:

•    الم شبيه بالطعنات او الاحتراق، يبدأ عادة في قاعدة الرأس ويرتفع الى الفروة.

•    الشعور بالالم عند لمس فروة الراس.

•    الالم في جهة واحدة او جهتين من الراس.

•    الشعور بالم خلف العين او عند تحريك العنق.

•    الحساسية للضوء.

طرق علاج الم الراس من الخلف

يخضع الطبيب المختص الشخص المصاب بالم الراس من الخلف للفحص السريري ومعرفة تاريخه الطبي خاصة لجهة التعرض لاية اصابات قبل وصف اية علاجات.

كما قد يطلب الطبيب عدة فحوصات منها فحص الدم والتصوير الاشعاعي للعنق والمسح بالاشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي لاجراء تقييم تام ووافي للحالة الصحية.

اما العلاج فيتمثل في الامور التالية:

•    وصف الادوية المرخية للعضلات والادوية المضادة للاكتئاب والادوية المضادة للالتهاب والادوية المضادة للاختلاج.

•    وصف علاج حسر الاعصاب، وهو كناية عن علاج يتم باعطاء المصاب حقن من البنج الموضعي والستيرويد.

•    العلاجات الباضعة والتي تشمل بضع الجذر العصبي وافتكاك العصب وزرع منبه للعصب القذالي وحرق العصب بمسبار الموجات الراديوية، وهي علاجات يحددها الطبيب المختص وحده حسب حالة كل شخص.

كما بالامكان الوقاية من الم الراس من الخلف من خلال الحصول على نوم كافي يوميا وتناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات فضلا عن الابتعاد عن التوتر والضغوطات النفسية والاسترخاء والحصول على قدر كافي من الراحة.