دراسة: ضغوطات العمل يمكن ان تؤدي للاصابة بالسكري

ضغوطات العمل يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري

ضغوطات العمل يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري

تأدية مهام تنطوي على ضغوط متزايدة مرتبط بزيادة الاصابة بالسكري

تأدية مهام تنطوي على ضغوط متزايدة مرتبط بزيادة الاصابة بالسكري

زيادة ضغوطات العمل يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري

زيادة ضغوطات العمل يمكن ان تتسبب بالاصابة بالسكري

عدم التكيف مع الاخرين في العمل يزيد من احتمالات الاصابة بالسكري

عدم التكيف مع الاخرين في العمل يزيد من احتمالات الاصابة بالسكري

ما الذي يمكن ان يتسبب بالاصابة ب السكري؟ الجواب الاقرب للذهن هو الاكثار من تناول السكريات وكذلك السمنة والوزن الزائد. وهو ما توافق عليه كافة الجهات الطبية المختصة وتتحدث عنه معظم المواقع المختصة بالصحة ومنها موقع "هي".

لكن يبدو ان الامر يتعدى الغذاء وزيادة الوزن، ليشمل امرا حياتيا يمر به الكثيرون ولا يدركون مخاطره، الا وهو ضغوطات العمل حسبما اشارت دراسة حديثة.

السكري يحدث بسبب ضغوطات العمل

الدراسة التي حللت بيانات اكثر من 3500 عامل في صناعة البترول في الصين، وجدوا انه التعرض لزيادة ضغوطات العمل يمكن ان تزيد من احتمالات اصابتهم بالسكري.

وكان العاملون الذين خضعوا للدراسة، لم يسجلوا اي اصابة بالسكري في بداية الدراسة، لكنهم بعد مضي 12 عاما من المتابعة، زاد لديهم احتمال الاصابة بالسكري خاصة لمن اضطروا لتأدية مهام تنطوي على ضغوط متزايدة بنسبة 57%.

كما زاد احتمال الاصابة خلال نفس الفترة الى 68% عند العمال الذين عانوا من مشاكل في التكيف، مثل الدعم الاجتماعي من الاصدقاء والاسرة او الوقت الذي امضوه في النشاطات الترفيهية. لكن لم يتم ذكر عدد العمال الذين ارتفع لديهم احتمال الاصابة بالسكري.

ونتائج الدراسة التي نشرت في دورية "ديابيتس كير" اظهرت ان العمال الذين لم يتعرضوا لضغوطات اضافية في العمل خلال 12 عاما لم ترتفع لديهم احتمالات الاصابة بالسكري. 

وبحسب ميكا كيفيماكي، باحث في كلية لندن بالمملكة المتحدة لم يشارك في الدراسة، فان التغيرات الكبرى في العمل قد يكون لها تأثير في احتمالات الاصابة بالسكري، مشددا على ضرورة المحافظة على نمط حياة صحي ووزن صحي حتى خلال فترات العمل المضطربة للحيلولة دون الاصابة بالسكري ومضاعفاته.

كما بحثت الدراسة في اشكال مختلفة للضغوط المرتبطة بالعمل، لتجد ان امورا اخرى منها الشعور بزيادة مهام العمل او عدم وضوح التوقعات او مسؤوليات العمل وضغوط العمل البدني هي اكبر العوامل المسببة لخطر الاصابة بالسكري.

ووجدت الدراسة أيضاً أن من بين عوامل التكيف التي كان لها تأثير في خطر الإصابة بالسكري، تراجع العناية بالنفس ونقص مهارات التكيف الذهني.

هذا واعلنت منظمة الصحة العالمية ان شخصا واحدا تقريبا من بين كل 10 بالغين على مستوى العالم، اصيبوا بمرض السكري في العام 2014، وان السكري سيصبح سابع اكبر مسبب للوفاة بحلول 2030. كما ان اكثر هؤلاء الاشخاص مصابون بالنوع الثاني من السكري وهو مرتبط بشكل اساسي بالسمنة وتقدم العمر، ويحدث نتيجة عجز الجسم عن استخدام او انتاج قدر كاف من الانسولين لتحويل سكر الدم الى طاقة.