اعراض تضخم الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

يتسبب التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي برائحة فم كريهة

يتسبب التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي برائحة فم كريهة

العلاج الاشعاعي بالفم سبب اخر من اسباب التهاب الغدد

العلاج الاشعاعي بالفم سبب اخر من اسباب التهاب الغدد

يفحص الطبيب المختص التهاب الغدد لتحديد العلاج

يفحص الطبيب المختص التهاب الغدد لتحديد العلاج

جفاف الفم واحد من اسباب التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

جفاف الفم واحد من اسباب التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

تورم الغدد اللعابية من ابرز اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

تورم الغدد اللعابية من ابرز اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

ارتفاع درجة الحرارة من اعراض التهاب الغدد تحت الفك السفلي

ارتفاع درجة الحرارة من اعراض التهاب الغدد تحت الفك السفلي

اعراض تضخم الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

اعراض تضخم الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

المضادات الحيوية تساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لالتهاب الغدد

المضادات الحيوية تساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لالتهاب الغدد

اعراض تضخم الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي او الغدد اللعابية، وهي تعد واحدة من ابرز اعضاء الجسم، كونها تعمل على تنظيف اللمفاوية من الميكروبات الموجودة فيها والتي يمكن ان تتسبب بالامراض وتهدد حياة الانسان بالخطر.

تقع الغدد اللمفاوية في الجسم عند جانبي العنق والابطين والخاصرتين، كما توجد في الرأس والرقبة وتحت الفك. وتعتبر اكثر الغدد تورما في الجسم ، مع غدد اللعاب الموجودة تحت الاذنين وخلفهما، وتنتفخ الغدد اللمفاوية سواء كانت العدوى التي المت بالجسم سطحية او غير مرئية. 

وبالامكان معرفة مكان الالتهاب والعدوى من خلال الانتفاخ الذي يحدث مكان هذه الغدد .

اسباب التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك السفلي

ترتبط هذه الالتهابات عادة بالتقدم في السن، الا ان هناك عوامل اخرى يمكن ان تزيد من فرص التهاب الغدد اللعابية ومنها:

•    جفاف الفم المستمر نتيجة قلة افراز الغدد اللعابية.

•    تطور الاصابة بمتلازمة شوغرن التي تصيب الغدد اللعابية.

•    الخضوع لعلاج الاشعاع الكيميائي في الفم.

•    انتقال العدوى من شخص مصاب الى اخر.

اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

بمجرد الاحساس بهذه الاعراض او بعضا منها، فمن الافضل استشارة الطبيب المختص لتبيان ما اذا مصابة بالتهاب الغدد اللعابية. وهذه الاعراض هي:

•    تورم الغدد اللمفاوية في احد جانبي الرقبة.

•    تورم الوجه والرقبة.

•    ارتفاع درجة الحرارة.

•    الرعشة والارتجاف.

•    الشعور بشيء متحجر في المنطقة المتورمة.

•    الم في الغدد وانزعاج عند لمسها او اثناء تناول الطعام.

•    عدم القدرة على تحريك الفم اثناء التحدث او الاكل.

•    رائحة فم كريهة وظهور افرازات بيضاء تميل للون الاصفر ويغلب عليها الصديد.

•    الشعور بمذاق سيء للطعام.

في حال عدم علاج التهاب الغدد اللمفاوية بالوقت والطريقة المناسبين، يمكن ان تحدث مضاعفات صحية خطيرة منها:

•    التهابات اللثة وحدوث خراج في الفم وتسوس الاسنان. 

•    اورام الغدد اللعابية.

•    شلل العصب الوجهي وتشوهات الفكين.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك السفلي

بعد قيام الطبيب المختص بكافة الفحوصات الطبية والاشعاعية لمعرفة حجم الالتهاب، يبادر لوصف العلاج المناسب والمتمثل بادوية لعلاج الالتهابات مثل دواء Clindanycin الذي يتم اعطاؤه للتخلص من البكتيريا، لكنه قد يسبب فرط الحساسية لبعض الاشخاص.

وهناك ايضا دواء Vancomycin الذي لديه قدرة هائلة في القضاء على كافة انواع البكتيريا العنقودية لكن لا يمكن وصفه للحوامل والمرضعات.

اضافة الى المضادات الحيوية لتصريف الصديد خارج الغدد اللعابية، ويبقى التدخل الجراحي لاستئصال الغدة النكافية هو الحل الامثل للتضخم الشديد للغدد اللعابية.