نصائح فعالة للتخلص من الجوع الكاذب

الخضروات الورقية بمثابة حماية من الشعور بالجوع وخصوصا عن الاستيقاظ من النوم

الخضروات الورقية بمثابة حماية من الشعور بالجوع وخصوصا عن الاستيقاظ من النوم

تناول الخضروات الطازجة والفواكة العازلة للجوع الكاذب كل ساعتين للسيطرة عليه

تناول الخضروات الطازجة والفواكة العازلة للجوع الكاذب كل ساعتين للسيطرة عليه

الجوع يزيد قوته بزيادة عدد الحواس المثارة سواء حاسة الشم او التذوق

الجوع يزيد قوته بزيادة عدد الحواس المثارة سواء حاسة الشم او التذوق

التخلص من الجوع أسلوب حياة دائم وليس وقتي.

التخلص من الجوع أسلوب حياة دائم وليس وقتي.

التمر أفضل أنواع السكريات للوقاية من الجوع الكاذب

التمر أفضل أنواع السكريات للوقاية من الجوع الكاذب

الابتعاد عن الحلويات الدسمة واستبدالها بالعصائر الطبيعيةوالفواكة الطازجة

الابتعاد عن الحلويات الدسمة واستبدالها بالعصائر الطبيعيةوالفواكة الطازجة

الجوع غريزة بشرية تنتهى بمجرد أن نشبعها، ولكن ما لا ندركه أنه لا ينبغي أن نأكل حتى الشبع عند الجوع. فالجوع نوعان جوع حقيقي ينتج من انخفاض نسبة السكر في الدم ولا يشترط على من يشعر به تناول طعام معين يخطر على باله، وغير حقيقي يظهر نتيجة لإثارة أي من الحواس الخمس وتزيد قوته بزيادة عدد الحواس المثارة، وهذا الجوع يؤدي حتما إلى السمنة.

يحدثنا الدكتور باسم شوقي أخصائي السمنة عن أسبابه وطرق التغلب عليه:

  • قد يكون الإنسان في حالة من الشبع الشديد ولكن مع إثارة حاسة الشم واللمس أثناء سيره في الأسواق قد تظهر إشارة الاحساس به بوضوح، فيضطر إلى ارتياد المطعم لشراء الطعام الذي اثار شهيته.
  • تظهر أعراضه بين ربات البيوت المتأثرات بمشاهدة برامج فنون الطبخ وإعداد الطعام، كذلك تعمل بعض الوجبات الدسمة والحلويات  على إثارة حاسة التذوق والاحساس بالشبع قبل تناولها بالفعل.

تأثير السكر:

للوقاية من الجوع الكاذب، تعمل السكريات كعازل ضد وصول إشاراته من الحواس إلى المخ، ويعتبر التمر من أفضل السكريات التي يمكننا تناولها أثناء التعرض لمثيراته الخفية، شريطة تقسيم حبة التمرإلى قطع صغيرة في حجم مربعات اللبان، ويتم تناولها بأسلوب مضغ اللبان وليس عن طريق البلع السريع.

اللامبالاة أسلوب صحي:

يؤكد الدكتور باسم شوقي على أن أسلوب اللامبالاة بإرسال إشارات إلى المخ وتحفيز جميع الحواس بعدم الاستجابة إلى المثيرات السابقة أسلوب صحي يجب اتباعه كأسلوب حياة وليس مرحلة وقتية يعتمد عليها لفترة محدودة و ذلك باتباع الخطوات التالية:

  • ترسيخ مبدأ  اللامبالاة داخلنا أولا بكلمة "الإرادة النفسية وعدم الاستسلام لمغريات الحياة".
  • شرب كوب من المياه الدافئ على الريق.
  • تناول قطعة من الفواكه ذات السكريات المانعة له مثل التفاح- الكيوي- الجوافة- الرمان- المشمش- البرقوق.
  • الاعتماد على الخضروات الطازجة ذات الألوان المتعددة وتناول المياه كل ساعة والتقليل من مشاهدة برامج الطبخ وإعداد الطعام.
  • عند زيارة الأسواق ضعي في حقيبتك المياه - مربعات التمر الصغيرة لتناولها عند الشعور بالجوع.
  • تحفيز الجسم على الاستمرارية والثبات على أسلوب حياة صحي بالمشي نصف ساعة على الأقل مرتين في الأسبوع.
  • الابتعاد عن الحلويات والأطعمة الدسمة، وتناولها على فترات متباعدة مثلا لمرتين فقط خلال الأسبوع وبكميات قليلة.
  • الابتعاد نهائيا عن تناول الأطعمة الدسمة في المساء، والتركيز على تناول المكسرات بكميات قليلة، الفواكة ذات السكريات العازلة للجوع الكاذب، والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر فهى بمثابة حماية من الشعور بالجوع عند الاستيقاظ في اليوم التالي.