تقنية جديدة لعلاج السرطان في 10 أيام فقط!

يختبر العلماء عقار جديد يكافح أنواع عدة من مرض السرطان

يختبر العلماء عقار جديد يكافح أنواع عدة من مرض السرطان

يحمل العلاج الجديد املا لمرضى السرطان

يحمل العلاج الجديد املا لمرضى السرطان

تقنية جديدة لعلاج السرطان في 10 أيام فقط

تقنية جديدة لعلاج السرطان في 10 أيام فقط

يجرب آلاف العلماء و الباحثون حول العالم كافة الطرق و الوسائل الممكنة لعلاج السرطان بأنواعه المتعددة، إلا أن تقنية جديدة توصل إليها باحثون أمريكيون تتعلق بنمو الأورام السرطانية قد تُحدث ثورة في علاج مرض السرطان، و أملا جديدا لعلاج الأورام الخبيثة، حيث أن هذه التقنية قادرة على قتل الخلايا السرطانية خلال 10 أيام فقط.

تقنية جديدة لعلاج السرطان

توصل باحثون من جامعة ميشيغان الأميركية إلى تقنية جديدة تستطيع قتل الخلايا السرطانية خلال 10 أيام فقط، حسب الدراسة التي نُشرت نتائجها في دورية " نيتشر ماتريالز " العلمية.

و يكمن سر هذه التقنية الجديدة في أن عملية العلاج تتم عن طريق تحفيز الجهاز المناعي للإنسان لمهاجمة الأورام، حيث تعتمد التقنية الجديدة على استخدام أقراص إلكترونية متناهية الصغر لتدريب الجسم على قتل الخلايا الخبيثة، و مهمتها مساعدة النظام المناعي في الجسم للتعرف على الخلايا السرطانية و كيفية القضاء عليها.

و أكد الباحثون أن اختبار الأقراص على الفئران تم بنجاح، و لكنهم أكدوا في الوقت ذاته أنها لن تطبق على الإنسان خلال الفترة القريبة، نظرا لضرورة إجراء مزيد من التجارب على الحيوان الأكبر حجما قبل تجربتها على البشر.

عقار جديد لمعالجة السرطان

يُذكر بأن وزارة الصحة الروسية قد أعلنت مؤخرا عن عقار جديد يكافح أنواع عدة من مرض السرطان، بابتكار طريقة فريدة للكشف عن مرض السرطان، حيث أظهر العقار الجديد فعاليته عند علاج الأورام الميلانينية و سرطان الرئة و الكلية و المثانة و المخ و الرقبة، حيث يعتمد عمل هذا العقار على اطلاقه تفاعلا في منظومة المناعة يسمح بمكافحة الورم مما يؤمن فرصة للشفاء حتى للمرضى المصابين بالسرطان بأخطر أعراضه.

علما بأن العقار الجديد يخضع لاختبارات في روسيا وقد أظهر نتائج خيالية في إزالة أورام ميلانينية في مرحلة انتشارها، و لقد دخل اختبار هذا العقار مرحلته الثانية و هي مرحلة المستشفيات.

خرافات حول سرطان الثدي النقيلي اكتشفيها اليوم

10 أشياء تحتاجين معرفتها عن سرطان الثدي المنتشر

اضطراب النوم ما علاقته بسرطان الثدي؟