النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

خضروات تصبح أكثر فائدة عند طهيها ما هي

الخضروات غنية بالعناصر الغذائية الضرورية للصحة العامة
1 / 3
الخضروات غنية بالعناصر الغذائية الضرورية للصحة العامة
خضروات تصبح اكثر فائدة عند طهيها
2 / 3
خضروات تصبح اكثر فائدة عند طهيها
طهي بعض الخضروات يجعلها اكثر فائدة للصحة
3 / 3
طهي بعض الخضروات يجعلها اكثر فائدة للصحة

وجدت دراسات وأبحاث عدة، أن تناول الخضروات ضمن النظام الغذائي اليومي، لا يساعد فقط على إنقاص الوزن وإنما يسهم بشكل كبير وفعال في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة، مثل السمنة والسكري والسرطان وأمراض القلب.

ومن هنا تأتي أهمية النصيحة الدائمة التي يسديها الأطباء وخبراء الصحة، بوجوب تناول الخضروات بشكل منتظم يومياً كونها تُعد من أفضل مصادر الغذاء على الإطلاق.

يمكن تحضير الخضروات وتناولها إما طازجة وبشكل التام، أو مطهية أو مطبوخة مع أصناف أخرى من الطعام. ومع أن المبدأ السائد أن الخضروات الطازجة تبقى الخيار الصحي الأمثل كون الطهي قد يُفقدها بعضاً من فوائدها، إلا أن تقريراً جديداً أفاد بأن طهي بعض الخضروات قد يجعلها أكثر فائدة.

فما هي تفاصيل هذا التقرير، وما هي انواع الخضروات المفيدة التي نستفيد منها أكثر في حال كانت مطبوخة؟ هذا ما نتعرف عليه سوياً في موضوعنا اليوم.

خضروات أكثر فائدة بعد طهيها

الخضروات غنية بالعناصر الغذائية الضرورية للصحة العامة
الخضروات غنية بالعناصر الغذائية الضرورية للصحة العامة

التقرير الذي نشره موقع صحيفة Times of India وذكر تفاصيل عند موقع "العربية.نت"، أشار إلى أن العديد من الخضروات تصبح أكثر فائدة من جهة التغذية والصحة عند طهيها، وأن تناولها نيئة قد لا يعود علينا بالكثير من الفوائد الصحية.

وتطرق التقرير إلى مجموعة من الخضروات يُنصح بتناولها مطهية وليس طازجة وهي الآتية:

  • السبانخ: من الخضروات الورقية الغنية بالعناصر الغذائية القيمة، لكننا لا نستفيد هذه العناصر عند تناول السبانخ نيئة. لذا إن أردنا الحصول على الفيتامينات والمعادن الموجودة في السبانخ، ينبغي علينا طبخها لوقف تأثير حمض الأكساليك الموجود في السبانخ والذي يعيق امتصاص الحديد والكالسيوم منها. وتشير دراسات عدة أن طهي السبانخ على البخار يسهم في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • الهليون: تتواجد جميع العناصر الغذائية في نبات الهليون في جدران الخلايا، وتساعد عملية الطهي في تحرير هذه العناصر ما يجعل بعض الفيتامينات مثل فيتامين سي، أ، إي و9 متاحة أكثر وبكميات أكبر للإمتصاص.
  • الفلفل الحلو: أو الفلفل الرومي، هو مصدر ممتاز للكاروتينات أحد مضادات الأكسدة التي تعزز المناعة. ويسهم طهي الفلفل الحلو على البخار في مساعدة الجسم على امتصاص هذه المضادات بشكل أكبر. كما ينصح الخبراء بتحميص الفلفل الملون عوضاً عن التبخير أو الغلي، كون بعض الفيتامينات قد تتسرب إلى الماء أثناء عملية الطهي.
  • الفاصوليا الخضراء: غنية بمضادات الأكسدة أيضاً التي يمكن الإستفادة منها من خلال التبخير أو القلي أو التحميص في الميكروويف.

ما هي فوائد الخضروات الصحية العامة

يسهم إدخال الخضروات إلى النظام الغذائي الصحي، في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والسرطان وغيرها من الأمراض.

وبحسب موقع "ويب طب"، فإن الخضروات تعد من "الأطعمة الخارقة" التي تقوي المناعة، تحارب الإلتهابات وتقي من أمراض السرطان.

ومن الفوائد الصحية العامة التي يمكن جنيها من تناول الخضروات:

طهي بعض الخضروات يجعلها اكثر فائدة للصحة
طهي بعض الخضروات يجعلها اكثر فائدة للصحة
  • المساعدة على إنقاص الوزن: الخضروات فقيرة بالسعرات الحرارية والألياف الغذائية والمياه، ما يجعلها مناسبة لأي نظام غذائي صحي أو رجيم بهدف إنقاص الوزن. والألياف الموجودة في الخضروات تعزز الشعور بالشبع والإمتلاء ما يقلل من حجم الوجبات المتناولة خلال اليوم.

ويمكن تناول طبق من سلطة الخضروات قبل الوجبات الرئيسية أو خلال الوجبات الخفيفة للتغلب على الجوع والحفاظ على الوزن الصحي أو خسارة الوزن الزائد.

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: تسهم الألياف الغذائية العالية الموجودة في الخضروات في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وعملية الهضم والإخراج. ما يمهد لخلق بيئة متوازنة للبكتيريا النافعة في الامعاء، الوقاية من الإمساك، تنظيف السموم في الجسم، تليين البراز والحماية من البواسير. ولا ننسى بالطبع فائدة الخضروات في الوقاية من سرطانات الجهاز الهضمي خاصة سرطان القولون.
  • الوقاية من أمراض القلب والشرايين: تناول وجبات غنية بالخضراوات والفواكه يساعد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والنوبات القلبية والسكتة الدماغية، بفضل غنى العديد من الخضروات مثل البطاطا الحلوة والطماطم والشمندر بالبوتاسيوم وهو عنصر مهم لخفض ضغط الدم والسيطرة عليه.

كما أن محتوى الخضراوات العالي من الألياف يساعد في خفض مستويات الكولسترول بالدم، ما يسهم في خفض خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية المتعلقة به. إضافة إلى المعادن الضرورية مثل الحديد وحمض الفوليك لعمل القلب والعضلات والأوعية الدموية، والتي تساهم في تعزيز صحة القلب والدورة الدموية وتحسين عمل كريات الدم الحمراء وتكوينها.

  • مكافحة السكري: تسهم الألياف الموجودة في الخضروات في تنظيم مستويات السكر بالدم والحفاظ عليها ضمن معدلاتها الطبيعية. ووجدت الدراسات بأن تناول الخضار ضمن النظام الغذائي اليومي، يسهم في تقليل نسبة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • تحسين صحة الحامل والجنين: لاحتواء الخضروات على حمض الفوليك، الضروري لصحة الحامل والجنين كونه يحمي من العيوب الخلقية وتشوهات الأجنة وتطور الدماغ. كما أن الخضار غنية بالكالسيوم الضروري لتقوية العظام والأسنان.
  • تغذية النباتيين: يعتمد النباتيون في أنظمتهم الغذائية على تناول الخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تعزز صحة العظام والأسنان والقلب وتقوية الأعصاب والعضلات المختلفة في الجسم.
×