النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيفية عناية المرأة بصحة المنطقة الحساسة

اتباع المرأة نظام صحي للعناية بالمنطقة الحساسة
1 / 3
اتباع المرأة نظام صحي للعناية بالمنطقة الحساسة
المرأة المتزوجة اكثر عرضة لامراض المهبل
2 / 3
المرأة المتزوجة اكثر عرضة لامراض المهبل
كيفية عناية المرأة بصحة المنطقة الحساسة
3 / 3
كيفية عناية المرأة بصحة المنطقة الحساسة

المنطقة الحساسة أو منطقة الفرج المحيطة بالمهبل الذي يُعرف بأنه أنبوب عضلي موجود في جسم المرأة، يمتد من عنق الرحم إلى فتحة المهبل. وتساهم العناية اليومية وتحديداً النظافة الشخصية والمراجعة الطبية المتواصلة، في الحفاظ على المنطقة الحساسة بصحة جيدة، من خلال الحفاظ على نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية مثل تمارين الحوض والقاع.

وتُشكل العناية بالنظافة الشخصية حتمية للمرأة على اختلاف مراحلها العمرية، بدءا من مرحلة المراهقة والبلوغ ونزول الدورة الشهرية، مروراً بمرحلة الزواج والحمل والولادة لمنع الإصابة بالأمراض التناسلية. وتتعرض المرأة المتزوجة بشكل خاص لهذا النوع من الأمراض والمشاكل الصحية كونها أكثر عرضة للبكتيريا والجراثيم في حال إهمال المنطقة الحساسة وعدم العناية بها جيداً.

أمراض ومشاكل المهبل الشائعة عند المرأة

منطقة المهبل هي من المناطق الحساسية التي تتطلب رعاية خاصة، نظراً لتعرض هذه المنطقة للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي يمكن أن تتسبب بأعراض ومضاعفات مزعجة وخطيرة خصوصاً في حال إهمالها وعدم علاجها، مثل الحكة والحرقة والشعور بالألم والنزيف بشكل غير طبيعي.

وأكثر الأمراض والمشاكل الصحية الشائعة في منطقة المهبل هي الآتية:

المرأة المتزوجة اكثر عرضة لامراض المهبل

  • المبيضات أو عدوى الخميرة.
  • مرض الكلاميديا.
  • إلتهاب المهبل البكتيري.
  • مرض السيلان.
  • داء المشعرات.
  • الهربس التناسلي.
  • التشنج المهبلي.
  • نزول المهبل.

كيفية عناية المرأة بصحة المنطقة الحساسة

نقل موقع "كليفلاند كلينك" عن الدكتور بري ريدجوي، وهو طبيب نسائي، مجموعة من النصائح التي تساعد المرأة في الحفاظ على صحة المهبل على الشكل الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم لتجنب المشاكل الصحية المختلفة التي يمكن أن تُعرض المرأة للاصابة بالتهابات المسالك البولية وغيرها من الفيروسات.
  • إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري خاصة تلك المتعلقة بعنق الرحم فيما يخص المرأة المتزوجة. أما بالنسبة للفتيات غير المتزوجات والمراهقات تحديداً، يأتي التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري ضمن الأولويات الصحية للوقاية من سرطان عنق الرحم وخفض مخاطر الإصابة به في مرحلة عمرية لاحقة.
  • استخدام الواقي الذاكري أثناء ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج، للوقاية من الأمراض التي يمكن أن تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي والتي قد لا يعلم الزوج بإصابته بها.
  • تنظيف المنطقة الحساسة جيداً بعد استخدام الحمام، وكذلك النظافة الجيدة أثناء وبعد انتهاء الدورة الشهرية للمنطقة الحساسة لمنع تراكم البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض.
  • عدم تجاهل النزيف الذي يستمر بعد مرحلة انقطاع الطمث أو إهمال مشكلة هبوط المهبل والألم في هذه المنطقة، وضرورة مراجعة الطبيب المختص فور الشعور بأي من هذه الأعراض وقبل تفاقمها.
  • شرب الماء بكمية كبيرة وكافية لمساعدة المهبل على تنظيف ذاته.
  • استخدام غسول طبي لتنظيف المنطقة الحساسة وتجنب الجفاف.
  • استخدام زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، لترطيب المنطقة الحساسة. ويُعد هذان النوعان من الزيوت من أفضل المرطبات التي يمكن استخدامها على المهبل، لكن طبعاً بعد استشارة الطبيب المختص.
×