النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى

الدكتور محمد شحيط من مستشفى مركز كليمنصو الطبي بدبي
1 / 3
الدكتور محمد شحيط من مستشفى مركز كليمنصو الطبي بدبي
الفواكه الحمضية تمنع ترسب البلورات المكونة للحصى
2 / 3
الفواكه الحمضية تمنع ترسب البلورات المكونة للحصى
كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى
3 / 3
كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى، لا شك في أن الصيام لساعات طويلة خلال اليوم والإنقطاع عن تناول الطعام والشراب يمكن أن تكون له تداعيات صحية على الصائمين، فكيف بالأحرى للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة ممن يرغبون بإتمام فريضة الصيام خلال شهر رمضان؟

من هؤلاء مرضى الكلى الذين يسعون لعدم ترك فريضة الصيام في رمضان، لكن وضعهم قد يحتاج لبعض الرعاية الإضافية خلال هذا الشهر تجنباً لتفاقم حالتهم الصحية. مع الإشارة إلى أن بعض مرضى الكلى ممن يعانون من حالات شديدة ومتقدمة من أمراض الكلى، قد لا يكونون قادرين على الصيام بتاتاً.

وعليه ينبغي على مرضى الكلى إستشارة الطبيب المختص لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الصيام أم لا، كما ينبغي عليهم معرفة التأثيرات التي يخلفها الصيام على صحتهم واتباع النصائح الوقائية لمنع أية مضاعفات قد تنجم عن الصيام.

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى

بحسب العديد من الدراسات، يؤثر الصيام عادة على مرضى الكلى بشكل سلبي بما في ذلك تلف الكلى وتدهور وظائف الكلى والفشل الكلوي الحاد وغيرها من الأمراض، وهو ما يستدعي مراجعة الطبيب أولاً قبل المباشرة بالصيام.

ونقل "الكونسلتو" في تقرير موجز، لكافة تأثيرات الصيام على مرضى الكلى وفقاً لمعلومات أوردها كل من موقعي "Healthline" و"journals.sagepub".

ويشير التقرير إلى أن مرضى الكلى يعانون من ارتفاع في المؤشرات الحيوية المرتبطة بزيادة إصابة الخلايا الأنبوبية، ما يعني أن الصيام قد يكون له تأثير ضار على وظيفة الأنبوب الكلوي لدى الأشخاص المصابين بمرض الكلى المزمن، بما في ذلك الفشل الكلوي، وزيادة الكرياتينين في الدم بنسبة 50%. وبالتالي يُعد الصيام من الأمور غير الممكنة لمن يعانون من أمراض الكلى المزمنة.

كما أكدت دراسات مماثلة على ضرورة المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص قبل البدء بالصيام، للتأكد من عدم تأثير الصيام على صحة الكلى طوال شهر رمضان.

مرضى الكلى والغسيل الكلوي في رمضان

تهدف عملية غسيل الكلى التي يخضع مرضى لها، إلى تخليص الجسم من الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم، بالإضافة إلى الحفاظ على توازن الجسم، وتخليص الجسم من السموم والفضلات الزائدة، وذلك نتيجة الإصابة بأحد أمراض الكلة مثل التهاب الكلى الحاد أو الفشل الكلوي وغيرها.

وبما أن غسيل الكلى هو عملية مستمرة طوال العمر وبالتالي لا يمكن التقليل منها أو عدم القيام بها خلال شهر رمضان، فإن الغسيل الكلوي لمرضى الكلى خلال هذا الشهر قد تُخلف بعض الآثار الجانبية الخفيفة على صحتهم. لكن العودة للطبيب المختص لتحديد إمكانية الصيام خلال الأيام التي تتم فيها عملية الغسيل الكلوي من عدمها يحددها الطبيب المختص وحده، منعاً لأي خلل في ضغط الدم أو وزن الجسم أو الوفاة.

أما المرضى الذين يخضعون لعملية زرع الكلى، تشير المصادر الطبية إلى أن بإمكانهم الصيام بعد إتمام العملية والتأكد من عدم وجود أية مضاعفات خطيرة على صحتهم، وبالتأكيد يكون الطبيب المختص هو الأنسب لتأكيد هذا الأمر ومتابعة المريض منعاً لأي خلل أو تلف قد يحصل نتيجة الصيام.

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكلى-رئيسية واولى

نصائح للمرضى لتجنب تشكل الحصى في شهر رمضان

يتعرض المرضى الذين يعانون من تاريخ سابق في تشكل الحصى في المسالك البولية والكلى في شهر رمضان، إلى زيادة الفرصة لتكوّن الحصى من جديد.

ويؤكد الدكتور محمد شحيط، المتخصص في جراحة المسالك البولية في مستشفى مركز كليمنصو الطبي بدبي، أن اتباع النصائح التالية من شأنه تخفيف فرص الإصابة بالحصى في الكلى والمثانة خلال شهر رمضان:

  • شرب الماء بكميات كافية بعد الإفطار، تتراوح بين 2- 3 ليتر في فترة المساء لتعويض الجفاف الذي يتعرض له الجسم خلال فترة الصوم.
  • التخفيف من إضافة الأملاح في الطعام.
  •  عدم الإفراط في تناول اللحوم الحمراء التي تحتوي على اليوريك أسيد والتي تؤدي لزيادة فرص تشكل الحصى.
  • تقليل تناول الأغذية التي تحتوي على أوكزالات الكالسيوم، كالسبانخ والورقيات والشوكولاته والمانجو والشمندر والتين.
  • تناول الفواكه الحمضية التي تحتوي على حامض الستريكcitric acid  كالبرتقال والتفاح والكيوي والليمون، للحد من ترسب البلورات المكونة للحصى.
  • التقليل من تناول الحليب ومشتقاته بسبب احتوائة على كميات عالية من أوكزالات الكالسيوم.
×