النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي مشاكل الدماغ أعراضها وطرق علاجها

ما هي مشاكل الدماغ أعراضها وطرق علاجها
1 / 4
ما هي مشاكل الدماغ أعراضها وطرق علاجها
الصداع وصعوبة التركيز من اعراض مشاكل الدماغ
2 / 4
الصداع وصعوبة التركيز من اعراض مشاكل الدماغ
الصدمات والاورام من مشاكل الدماغ الشائعة
3 / 4
الصدمات والاورام من مشاكل الدماغ الشائعة
يعتمد العلاج على سبب الحالة المرضية للدماغ
4 / 4
يعتمد العلاج على سبب الحالة المرضية للدماغ

الدماغ هو مركز التحكم في الجسم، ويعمل على التحكم وتنظيم وظائف أجهزة الجسم المختلفة مع أجزاء الجهاز العصبي الأخرى.

يمتاز الدماغ بسرعته التلقائية في التنظيم والعمل عندما يكون بصحة جيدة ولم يتعرض بعد لأي من مشاكل الدماغ المختلفة. وكغيره من أعضاء الجسم الحيوية، فإن الدماغ عرضة للعديد من المشاكل والأمراض التي ينجم عنها إضطرابات صحية متفاوتة. لكن الكشف المبكر عن هذه المشاكل يساعد في علاجها والوقاية من المضاعفات الناجمة عنها.

ما هي مشاكل الدماغ

بحسب موقع "ويب طب"، فإن مشاكل الدماغ هي عوامل وأسباب مختلفة تؤثر على منطقة ما في الدماغ مسببة تلفاً أو أذى في الدماغ، وهذا التلف قد يؤثر على العديد من وظائف أجهزة الجسم بما فيها الكلام، والحركة، والإحساس، والذاكرة.

ما هي مشاكل الدماغ أعراضها وطرق علاجها

ونتيجة هذه المشاكل، يُصاب الدماغ بمجموعة من الأمراض والإضطرابات المتفاوتة من حيث الشدة والأعراض. وأبرز مشاكل الدماغ والأمراض الناجمة عنها هي الآتية:

  • الإلتهابات: تحدث عند إصابة الدماغ بالعدوى، وينتج عنها بعض الأمراض مثل التهاب السحايا وهو التهاب يصيب بطانة الدماغ والحبل الشوكي وينتج عن الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية. إضافة إلى التهاب الدماغ، وهو التهاب يصيب أنسجة المخ الناتجة عن الإصابة بالعدوى الفيروسية، وغالبًا يحدث التهاب السحايا والتهاب الدماغ معًا. وأخيراً خُراج الدماغ وهو جيب قيحي يتكون في الدماغ بعد الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تسبب الإلتهاب.
  • الصدمات: وتحصل جراء التعرض لصدمة حادة في منطقة الرأس، وقد تسبب الصدمة تلفاً في أنسجة المخ والخلايا العصبية والأعصاب، ما يؤدي لتوقف إمدادات الدم إلى الدماغ. وتؤثر هذه الصدمات على قدرة الدماغ على التواصل مع أعضاء الجسم، ما يُسبب مشاكل صحية مؤقتة أو دائمة، مثل الإعاقة الجسدية، أو الإعاقة العقلية، أو الوفاة.

وتشمل الصدمات بعض الحالات المرضية مثل الإرتجاج، وإصابات الدماغ الرضية، والإعتلال الدماغي الرضحي المزمن، والوذمة الدماغية، والسكتات الدماغية.

  • الأورام: وهي نمو غير طبيعي لأنسجة المخ، وقد تكون حميدة أو خبيثة. وتتسبب الأورام  بضغط أو تدمير لأنسجة المخ مسببة بذلك مشكلات في أجهزة الجسم مرتبطة بمنطقة الدماغ المصابة. وقد تبدأ الأورام من داخل الدماغ أو تكون منتشرة في منطقة ما من الجسم.

ومن أورام الدماغ الشائعة، الورم الأرومي الدبقي، والأورام السحائية، والورم الدماغي الكاذب، واستسقاء الدماغ.

  • أمراض المناعة الذاتية: وهي أمراض تحدث نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للدماغ. ومن مشاكل الدماغ الناتجة عن أمراض المناعة الذاتية، إلتهاب الأوعية الدموية في الدماغ، والتصلب المتعدد، والتهاب الدماغ المناعي الذاتي، والصرع المرتبط بالمناعة الذاتية، واعتلال دماغ هاشيموتو .
  • الأمراض التنكسية العصبية: مثل الزهايمر، ومرض الشلل الرعاشي، والتصلب الجانبي الضموري، ومرض باركنسون، والخرف وهي أمراض تتسبب بتدهور وتدمير أنسجة الأعصاب والمخ مع مرور الوقت، وقد تزداد شدة هذه الأمراض مع التقدم بالعمر.
  • أمراض الأوعية الدموية: من مشاكل الدماغ الناتجة عن انسداد أو تمزق الأوعية الدموية في الدماغ مسببة النزيف الدموي أو انقطاع إمدادات الدم إلى أنسجة الدماغ.  ومن أمراض الأوعية الدموية الآتية الأكثر شيوعاً، السكتة الدماغية الإقفارية، وتمدد الأوعية الدموية، وورم دموي تحت الجافية أو فوقها.
  • أمراض الصحة العقلية: هي مجموعة من الإضطرابات الصحة النفسية التي تؤثر على السلوك، ومنها القلق والتوتر، والإكتئاب، واضطراب ثنائي القطب، واضطراب ما بعد الصدمة، والإنفصام.
  • النوبات: من مشاكل الدماغ الناجمة عن نشاط كهربائي غير طبيعي ومفرط في الدماغ، ويعد الصرع أبرز الأمثلة على النوبات الذي ينتج عن الإلتهابات أو السكتات الدماغية أو إصابات الدماغ.

يعتمد العلاج على سبب الحالة المرضية للدماغ.

أعراض مشاكل الدماغ

تتفاوت أعراض مشاكل الدماغ حسب سبب الحالة ومدتها، لكن بعض الأعراض الجسدية والمعرفة الأكثر شيوعاً يمكن تلخصيها بالآتي:

  • الصداع.
  • تصلب الرقبة.
  • الحمى.
  • الإرتباك والتشتت.
  • التقيؤ والغثيان.
  • صعوبة الكلام.
  • خدر وشلل جزئي.
  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة التركيز.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • إنخفاض معدل ضربات القلب.
  • عدم انتظام التنفس.
  • تغيرات في السمع والكلام والرؤية.
  • تقلب المزاج.
  • ضعف السيطرة على العواطف والإنفعالات.

طرق تشخيص وعلاج مشاكل الدماغ

يخضع الشخص المصاب بأي من الأعراض أعلاه، لفحص بدني وعصبي من قبل الطبيب المختص للتحقق من الرؤية والسمع والتوازن للمريض. كما يعتمد الطبيب على نتائج مجموعة من الفحوصات والإختبارات منها تحليل سائل النخاع الشوكي، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي لتحديد العلاج المناسب.

ومن الطرق العلاجية المتبعة في موضوع مشاكل الدماغ، الأدوية والجراحة والعلاج البدني والوظيفي فضلاً عن إجراء تغييرات في نمط الحياة للتخفيف من وطأة الأعراض والمساعدة على علاج هذه المشاكل.

×