النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة: فوائد البروتين النباتي للنساء خلال سن اليأس

الافوكادو مصدر مهم من الخضروات للبروتين النباتي
1 / 4
الافوكادو مصدر مهم من الخضروات للبروتين النباتي
التوفو غني بالبروتين
2 / 4
التوفو غني بالبروتين
المكسرات من مصادر البروتين النباتي
3 / 4
المكسرات من مصادر البروتين النباتي
فوائد البروتين النباتي للنساء خلال سن اليأس
4 / 4
فوائد البروتين النباتي للنساء خلال سن اليأس

وفق الهرم الغذائي يتضح لنا أن الأطعمة النباتية يجب أن تكون ضمن النظام الغذائي بكميات أكبر من اللحوم، وأن عنصر البروتين يمكن أن يؤخذ من اللحوم وكذلك النبات، وفي هذا السياق وجدت دراسة أن البروتين النباتي مفيد لصحة النساء، خاصة في مرحلة سن اليأس، إليكم الفوائد.

فوائد البروتين النباتي للنساء

حثت دراسة النساء على الإكثار من البروتين النباتي والتقليل من البروتين الحيواني، لما في البروتين النباتي من فوائد مهمة لصحة النساء خاصة، ومن أهم الفوائد التقليل من خطر الوفاة المبكرة وأمراض القلب والوفاة المرتبطة بالخرف لدى النساء الأكبر سنًا.

ووفقًا للدراسة المنشورة في مجلة جمعية القلب الأمريكية، قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 100 ألف امرأة بعد سن اليأس تتراوح أعمارهن بين 50 إلى 79 عامًا، ولمدة 20 عام، وفي الوقت الذي سجلوا فيه الدراسة، أكملت المشاركات استبيانات حول نظامهن الغذائي توضح بالتفصيل عدد المرات التي أكلن فيها البيض ومنتجات الألبان والدواجن واللحوم الحمراء والأسماك والمحار والبروتينات النباتية مثل التوفو والمكسرات والفاصوليا والبازلاء.

أهمية البروتين النباتي

لاحظ الفريق مستويات وأنواع البروتينات التي أبلغت النساء عن استهلاكها خلال فترة الدراسة، وقسموها إلى مجموعات لمقارنة من تناول أقل أو أكثر من البروتينات، وجد الفريق أن زيادة استهلاك اللحوم الحمراء المصنعة مرتبط بزيادة خطر الوفاة بسبب الخرف بنسبة 20٪، بينما بلغت النسبة 12 في المائة فقط لمن استهلك اللحوم والبيض ومنتجات الألبان غير المصنعة، 24 و 11 في المائة من مخاطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية، على التوالي.

×