النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أضرار الإفراط في تناول البيض

أضرار الإفراط في تناول البيض
1 / 3
أضرار الإفراط في تناول البيض
الافراط في تناول البيض خطر على الصحة
2 / 3
الافراط في تناول البيض خطر على الصحة
كثرة البيض تسبب امراض القلب
3 / 3
كثرة البيض تسبب امراض القلب

البيض هو أحد أهم مصادر عنصر البروتين، وهو غذاء شائع الاستهلاك في العالم، ويدخل في تصنيع وإعداد كثير من أصناف الأطعمة سواء المالحة أو الحلوة، وهو مكون رئيسي لوجبات الإفطار، وبسبب ذلك حد يحدث إفراط في تناوله، وهذا ما حذرت منه الدراسات الطبية، وعن اضراره نتعرف على الآتي:

أضرار الإفراط في تناول البيض

أضرار الإفراط في تناول البيض:

البيض غني بالبروتين وبعدد من العناصر الغذائية المهمة للصحة، إلا أن الإفراط في تناوله له أضرار ذكرت في موقع healthyeating وهي:

  • البيض غني بالسعرات الحرارية بسبب احتوائه على الدهون والكولسترول، ويعرف أنها يمكن أن تؤدي إلى تراكم الدهون الضارة في الجسم والإصابة بارتفاع الكوليسترول، وارتفاعه له أضرار على  القلب الشرايين.كما أن ارتفاع الدهون في الجسم يسبب مرض السكري.
  • كثرة تناول البيض وبسبب السعرات الحرارية المرتفعة فيه، يسبب زيادة في الوزن.
  • البيض لا يناسب مرضى القولون لأنه يمكن أن يزيد من أعراضه وهي الانتفاخ والغازات والمغص.
  • الإفراط في تناول البيض يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال.

دراسة عن الإفراط في تناول البيض:

حذرت دراسة أجراها باحثون بجامعة "نورث ويسترن" الأمريكية، من الإفراط في تناول البيض، مؤكدةً أن تناول ثلاث بيضات أسبوعيًّا قد يؤدي إلى الإصابة الأمراض القلبية الوعائية والدورة الدموية، بل والوفاة المبكرة.

وأرجعت الدراسة -التي نشرتها دورية "جاما" (JAMA) التي تصدرها "الجمعية الطبية الأمريكية"- ذلك إلى احتواء صفار البيض على نسبة عالية جدًّا من الكوليسترول.

واعتمدت الدراسة على تحليل العادات الغذائية والصحية للمشاركين الذين لم يصابوا سابقًا بأمراض القلب، والذين أبلغوا عن كل عاداتهم الشخصية التي قد تُلحق أضرارًا بالقلب، مثل التدخين واستهلاك الكحول.

الأمراض القلبية الوعائية: هي مجموعة من الاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم، ومرض القلب التاجي، والسكتة الدماغية، وأمراض الأوعية الدموية المحيطية، وفشل القلب، وأمراض القلب الروماتيزمية، وأمراض القلب الخلقية، واعتلالات عضلة القلب.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×