النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

فوائد الرياضة في خفض مستويات الكوليسترول الضار

فوائد الرياضة في خفض مستويات الكوليسترول الضار
1 / 3
فوائد الرياضة في خفض مستويات الكوليسترول الضار
ارتفاع الكوليسترول الضار خطر على صحة القلب
2 / 3
ارتفاع الكوليسترول الضار خطر على صحة القلب
ارتفاع ضغط الدم من مضاغفات ارتفاع الكوليسترول
3 / 3
ارتفاع ضغط الدم من مضاغفات ارتفاع الكوليسترول

الكوليسترول هو مركب موجود في كل خلية من خلايا الجسم، وهو نوعان، نوع مفيد ونوع ضار، ويحدث في كثير من الأحيان ارتفاع في الكوليسترول الضار في الجسم، ويعد ذلك حالة صحية لها أضرار على الصحة العامة، وكذلك لها طرق لعلاجها، أحدها وأهمها ماجاء في الموضوع التالي حسب موقع طبي متخصص حيث أكد أن الرياضة مفيدة في ذلك، كما التالي:

فوائد الرياضة في خفض مستويات الكوليسترول الضار

الرياضة وخفض الكوليسترول الضار:

أكد موقع "كليفيلاند كلينيك" أن التمارين الرياضية تنجح في القضاء على الكوليسترول الضار LDL الدهني الخطير عن طريق زيادة الكولسترول الجيد HDL.

وتعتبر التمارين الرياضية الهوائية التي تتكرر وتجعل مجموعات عضلية تعمل بشكل متعدد أفضل تمرين لتقليل الكوليسترول، وهي:

  • المشي السريع أو الجري.
  • رياضة اليوجا.
  • ركوب الدراجات.
  • السباحة.
  • تمارين المرونة.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل من خمس إلى سبع مرات في الأسبوع يمكنك أن تبدأ ببطء ثم تكثف.

أسباب ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم:

  • زيادة الوزن والسمنة تسبب تراكم الدهون في الجسم وبالتالي ارتفاع الكوليسترول الضار به.
  • النظام الغذائي غير الصحي المليء بالدهون المشبعة سبب رئيسي لارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم.
  • التدخين بأنواعه من أسباب ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم.

أسباب ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم:

أضرار ارتفاع الكوليسترول الضار:

  • تؤدى المستويات المرتفعة من الكوليسترول الضار إلى إتلاف الشرايين وتعرض الإنسان لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب، والنوبات القلبية.
  • ارتفاع الكوليسترول الضار يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وانسداد الشرايين.
  • تراكم الدهون على الكبد من مضاعفات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم، وذلك يمكن أن يؤثر على وظائف الكبد.
  • من أخطر مضاعفات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

×