النسخة الإلكترونية

دراسة: تناول الفستق وتأثيره على ضغط الدم

الفستق يخفض ضغط الدم المرتفع
1 / 3
الفستق يخفض ضغط الدم المرتفع
الفستق يعزز مناعة الجسم
2 / 3
الفستق يعزز مناعة الجسم
تناول الفستق وتأثيره على ضغط الدم
3 / 3
تناول الفستق وتأثيره على ضغط الدم

الفستق من أنواع المكسرات الشهيرة في العالم، وشاع استخدامه أكثر في السنوات الأخيرة في إعداد الحلويات والوصفات. ويعرف عن الفستق أن له فوائد صحية متعددة بفضل محتواه العالي من العناصر الغذائية الجيدة، إلا أن دراسة جديدة كشفت عن فائدة مهمة له تتعلق بمرض مزمن شائع ومنتشر، وهي في التالي.

الفستق وضغط الدم:

يعد الفستق وجبة خفيفة صحية، ووجدت دراسة نشرت في موقع "اكسبريس" أن الفستق يمكن أن يكون له دور فعال في الوقاية من "القاتل الصامت" وهو ارتفاع ضغط الدم.

ويعد ارتفاع ضغط الدم قاتل صامت كونه لا يسبب أية أعراض ويمكن أن يؤدي للإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية، ولذلك يجب على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا أن يقوموا بفحص ضغط الدم لديهم كل خمس سنوات، حتى لو كانوا يشعرون بصحة جيدة وليس لديهم عوامل خطر. ويعد اتباع نمط حياة صحي هو أفضل طريقة للتحكم في ضغط الدم.

فوائد الفستق:

وجدت الدراسة أن تناول الفستق غير المملح خفَض الرقم الأعلى ( الانبساطي) في قراءة ضغط الدم، بمقدار 1.82 ملم / زئبق والعدد الانقباضي (الرقم السفلي) بمقدار .8 ملم / زئبق. ويعود الفضل في ذلك لاحتواء الفستق على حمض أميني يتحول إلى أكسيد النيتريك عند تناوله، وهو حمض ضروري لعملية تسمى توسع الأوعية الدموية، حيث تتمدد الأوعية مما يزيد من تدفق الدم.

ولتناول الفستق دور أيضاً في موضوع الكوليسترول والحفاظ على صحة الأوعية الدموية، مما يحسن من الدورة الدموية ومنع ارتفاع ضغط الدم.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×