النسخة الإلكترونية

هل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا

الالتهاب الرئوي والسعال عند الاصابة بفيروس كورونا يتسببان بألم الصدر
1 / 3
الالتهاب الرئوي والسعال عند الاصابة بفيروس كورونا يتسببان بألم الصدر
ألم الصدر عند الاصابة بفيروس كورونا قد ينجم عن انتشار كوفيد 19 عن طريق الدم
2 / 3
ألم الصدر عند الاصابة بفيروس كورونا قد ينجم عن انتشار كوفيد 19 عن طريق الدم
هل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا
3 / 3
هل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا

هل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا، هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تقف وراء ألم الصدر الذي عادة ما نربطه بأمراض القلب، بعضها أسباب بسيطة وعابرة يمكن أن تختفي بسرعة ودون الحاجة للعلاج؛ وبعضها الآخر خطير وينم عن مشكلة صحية كبيرة يجب التنبه لها وعلاجها بسرعة وفعالية.

ويعد ألم الصدر من الأعراض المصاحبة للإصابة بفيروس كورونا ضمن أعراض عدة تتفاوت بين الخفيفة مثل فقدان حاسة الشم والسعال، وصولاً إلى الخطيرة ومنها الإلتهاب الرئوي والتهاب الدماغ. ما يعني أن عدداً من المصابين بفيروس كورونا قد يعانون من ألم الصدر، وقد يعاني بعضهم من شدة هذا الألم بشكل متعب يستدعي المساعدة الطبية الفورية.

فهل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا؟ هذا ما نعرفه سوياً وفقاً لمعلومات نشرها موقع "مصراوي" بناء على تقرير حول هذا الموضوع أورده موقع Times Of India.

هل يكون ألم الصدر أمر مقلق عند الإصابة بفيروس كورونا

المصابون بعدوى فيروس كورونا الخفيفة هم الأكثر عرضة للإصابة بألم الصدر، بحسب الإبلاغات التي حصل عليها الأطباء أثناء تشخيص حالات عدوى كوفيد 19. ويمكن لهذا الألم أن يحدث نتيجة عوامل كما ذكر الموقع الهندي، مؤكداً أن ألم الصدر قد لا يكون ناجماً عن الإصابة بكوفيد 19 وإنما هو نتيجة لأعراض حالية يصاب بها المرء عند الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

ويمكن لألم الصدر عند الإصابة بفيروس كورونا أن يكون خفيفاً جداً أو حاداً، كما يمكن أن يزداد سوء مع الحركة أو عند التنفس. مع ضرورة التذكر أن ألم الصدر الناجم عن فيروس كورونا ناتج على الأرجح عن التهابات الجهاز التنفسي العلوي، ولا يحدث بمفرده أبدًا.

ويجب فحص ألم الصدر بعد تأكيد الإصابة بعدوى فيروس كورونا في الحالات التالية:

  • السعال العنيف: يعد السعال الجاف أحد أعراض فيروس كورونا الأكثر شيوعاً بين المصابين بالمرض، لكن تأثير هذا السعال يختلف من شخص لآخر بغض النظر عن المدة والشدة. ويمكن لنوبات السعال الجاف أن تسبب ألم الصدر، واستمراره لوقت طويل يمكن أن يعيق التنفس ويتسبب في تمزق العضلات بالقرب من الضلوع وتجويف الصدر، مما يتسبب في إزعاج حاد للمريض.
  • الإلتهاب الرئوي: يسبَب الإلتهاب الرئوي الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، مضاعفات خطيرة منها ألم الصدر. ويحدث الإلتهاب الرئوي بسبب التهاب الأكياس الهوائية الموجودة داخل الرئتين، وهي حالة خطيرة تؤدي إلى تراكم السوائل داخل التجويف وتفاقم الأعراض، منها ألم الصدر المنهك الذي يمكن أن يصبح أكثر حدة في الليل.
  • التهاب الرئتين: ينبئ ألم الصدر عند الإصابة بفيروس كورونا، بحدوث التهاب في الرئتين. ويمكن لنوبات الإلتهاب الخفيفة وحدها أن تتسبب بألم الصدر وعدم الراحة، وفي هذه الحال يُنصح بتصوير الصدر بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية لتحديد مستوى إصابة الرئة في مثل هذه الحالات.
  • وجود مشكلة في القلب: يعاني الأشخاص المصابون بأي نوع من أمراض القلب أو المعرضين لخطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، للإصابة بألم الصدر الذي يعد كعلامة تحذيرية على هذه الأمراض. ويمكن للإنتشار السريع للفيروسات في الجسم ومنها فيروس كورونا، أن يتسبب بالإصابة بألم عضلي والتهاب عضلة القلب ومشاكل القلب الأخرى.
  • إنتشار كوفيد 19 عن طريق الدم: في حال استمرار مرض كوفيد 19 في الإنتشار في الجسم عن طريق الدم، يمكن أن يسبب الإنسداد الرئوي الذي يحدث نتيجة تكسر جلطة دموية ووصولها إلى الرئتين ما يؤدي لألم شديد في الصدر. كما يمكن لهذه الجلطة أن تعيق تدفق الدم إلى الرئتين في الحالات الحادة.

×