انجازات سعودية في مكافحة جائحة كورونا على مستوى العالم

انجازات سعودية في مكافحة جائحة كورونا على مستوى العالم
1 / 3
انجازات سعودية في مكافحة جائحة كورونا على مستوى العالم
السعودية تصدت لجائحة كورونا بسرعة توفير اللقاحات
2 / 3
السعودية تصدت لجائحة كورونا بسرعة توفير اللقاحات
السعودية سباقة في تطبيق الاحترازات لمنع تفشي كورونا
3 / 3
السعودية سباقة في تطبيق الاحترازات لمنع تفشي كورونا

أوجد فيروس كورونا قوائم وتصنيفات عالمية جديدة لدول العالم من حيث تعاملها مع جائحة كورونا وكل ما يتعلق بذلك، حيث شكل الفيروس تحدي كبير وغير مسبوق على الأجهزة الصحية في الدول وخلق عبء على الميزانيات وأجهزة إدارة الأزمات في مختلف المؤسسات، حتى في جانب وعي الشعوب ومدى التزامها وتعاملها خلال الأوبئة.

وتزامنًا مع اليوم الوطني السعودي الذي يوافق 23 سبتمبر من كل عام نتطرق في موضوعنا التالي بالحديث عن جهود المملكة العربية السعودية المميزة في إدارتها لأزمة كورونا والتعامل معها.

انجازات سعودية في مكافحة جائحة كورونا على مستوى العالم

السعودية ومكافحة كورونا:

استعرض رئيس اللجنة الثالثة بوفد المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة محمد خشعان، مطلع العام الحالي الجهود والسياسات والإجراءات المتكاملة والشاملة وغير الإقصائية التي اتخذتها المملكة في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، التي جعلتها في مقدمة الدول في التصدي لأزمة كورونا، كما أشادت بها منظمة الصحة العالمية وفق المؤشرات والعالمية للجائحة، وفي التالي بعض من تلك الجهود. وهي:

  • أصدرت السعودية في وقت مبكر عدة قرارات وإجراءات من أجل إبطاء وتيرة تفشيه حيث علقت حكومة المملكة في 27 فبراير 2020، قدوم المعتمرين والزائرين إلى الحرمين الشريفين.
  • تم فرض سلسلة من الإجراءات لتقنين الحركة على المواطنين والمقيمين فيها، وطبقت مفهوم التباعد الجسدي، ونفذت حظر التجول لفترات محدودة، وحظرت السفر بين المحافظات والمناطق الحضرية الرئيسة، بالإضافة إلى إغلاق المساجد والمدارس والجامعات ودور السينما والمراكز التجارية والمطاعم والأماكن العامة وتعليق ّالرحلات الدولية والمحلية، واستمرار تنفيذ هذه الإجراءات خلال شهر رمضان الذي يعد من أهم الأشهر الإسلامية.
  • أنشأت المستشفيات وحدات عزل منفصلة لأمراض الجهاز التنفسي مزودة بأنظمة تهوية متخصصة لحماية الأطباء من العدوى، وأنشأت قبلها مراكز للكشف ثابتة ومتنقلة يجرى حجز موعد فيها عبر تطبيق "صحتي"، بهدف الوصول إلى الأحياء المكتظة بالمواطنين والمقيمين والأجانب بغض النظر عن أوضاعهم القانونية.
  • نفذت مجموعة واسعة من إجراءات التحفيز الاقتصادي، مقدمة ضمانات لتغطية ٪60 من مدخول المواطنين المتضررين العاملين في القطاع الخاص وعملت على تقديم باقة دعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  • ضخت الحكومة لوزارة الصحة 47 مليار ريال سعودي، ما يعادل أكثر من اثني عشر مليار دولار، وأمرت بتوفير العلاج المجاني لجميع المصابين وإجراء فحوصات واسعة النطاق بين فئات عشوائية من السكان بغية الاكتشاف المبكر للحالات، وإطلاقها تطبيقاً إلكترونياً يوفر نتائج الفحوص.
  • تعهدت بالإسهام بمبلغ 500 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة الدولية لمكافحة كورونا.
  • تبرعت السعودية بآلاف من الأجهزة الطبية لعدد من الدول تشمل أجهزة النفس والأدوية الطبية وحتى اللقاحات.

×