أضرار الإفراط في ممارسة الرياضة

الارهاق وتعب العضلات من اضرار الافراط في ممارسة الرياضة
1 / 3
الارهاق وتعب العضلات من اضرار الافراط في ممارسة الرياضة
اضرار الافراط في ممارسة الرياضة.
2 / 3
اضرار الافراط في ممارسة الرياضة.
من اضرار الافراط في ممارسة الرياضة اضطرابات النوم
3 / 3
من اضرار الافراط في ممارسة الرياضة اضطرابات النوم

أضرار الإفراط في ممارسة الرياضة حقيقة أكدتها الدراسات والأبحاث الطبية، ذلك لأن الكثيرين يعتقدون أن ممارسة الرياضة تحقق فوائد أكثر كلما زاد وقتها، كون الرياضة أحد أهم طرق الحفاظ على صحة الجسم.

إلا أن موقع "telegraph" أكد عكس ذلك، ونوه إلى ضرورة أن لا تزيد التمارين الرياضة عن ساعتين يوميًا وحسب اعتبارات عدة، منها درجة حرارة الطقس وصحة الجسم والعمر، كما في الآتي.

أضرار الإفراط في ممارسة الرياضة:

أكد بحث نشر في المجلة الرياضية الأسترالية ترجمه موقع "اليوم السابع"، أن الإفراط في ممارسة الرياضة يسبب الاضطرابات الصحية التالية:

  • الإجهاد الفسيولوجي المكثف على الجسم يمكن أن يؤدي إلى متلازمة تسرب الأمعاء، وهي حالة تضعف فيها بطانة الأمعاء، مما يؤدي لانتقال الجراثيم والسموم إلى مجرى الدم. ويعتقد أن التسرب الناتج من النفايات السامة هو السبب الرئيسي في التصلب المتعدد والتعب المزمن، كما يلعب دوراً في الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى.
  • طول وقت ممارسة الرياضة وخاصة رياضة الجري يؤثر على صحة القلب ويؤدي إلى اضطرابات في ضربات القلب، الأمر الذي يرفع من خطر التعرض للسكتة القلبية وأمراض القلب.
  • من أضرار ممارسة الرياضة لوقت طويل ضعف المناعة، بسبب أن الإجهاد البدني يزيد من إنتاج الكورتيزول هو هرمون تنتجه الغدة الكظرية، ويحفز إنتاج الجلوكوز في الكبد ويزيد من انهيار البروتين في العضلات.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة يعرَض الشخص للإصابة بضعف العظام، الأمر الذي يؤدي إلى الكسور وهشاشة العظام وحتى التهاب المفاصل، وذلك بسبب فرط إنتاج هرمون الكورتيزول الذي يدخل في بناء العظام.

علامات الإفراط في ممارسة الرياضة:

هنالك مجموعة من الأعراض يصاب بها من يمارس الرياضة بشكل مفرط، تختلف في شدتها من شخص إلى آخر، وتعد دلالة على حاجة الجسم للراحة التامة، وهي:

  • مشاكل في النوم.
  • آلام مبرحة مستمرة في العضلات.
  • اضطرابات في الشهية.
  • مشاكل في الصحة الجنسية.
  • انتفاخ وتورم الغدد اللمفاوية.
  • اضطرابات في نبضات القلب.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

 

×