النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة: أضرار قلة التعرض للشمس على صحة القولون

اضرار قلة التعرض للشمس على صحة القولون
1 / 3
اضرار قلة التعرض للشمس على صحة القولون
التعرض لاشعة الشمس مهم للوقاية من الامراض السرطانية
2 / 3
التعرض لاشعة الشمس مهم للوقاية من الامراض السرطانية
 قلة التعرض للشمس يسيي سرطان القولون
3 / 3
قلة التعرض للشمس يسيي سرطان القولون

الشمس وأشعتها مصدر مهم لفيتامين د الذي يحتاجه جسم الإنسان بشكل أساسي، وله دور في امتصاص المعادن ويدخل ضمن عناصر العمليات الحيوية، ولذلك كثير من الدراسات تؤكد على ضرورة التعرض لأشعة الشمس في الأوقات المفيدة لتحقيق الفائدة لجسم الإنسان، كما أكدت أن قلة التعرض خطر على الصحة، ويرتبط بعدد من الأمراض، منها ما ورد في الدراسة التالية يخص القولون، وفي التفاصيل الآتي:

التعرض لاشعة الشمس مهم للوقاية من الامراض السرطانية

الشمس والقولون:

كبار السن هم الأكثر عرضة لنقص فيتامين د بسبب قلة التعرض للشمس، وهذا ما ركزت عليه الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين الدوليين باحثون في جامعة كاليفورنيا سان دييجو بالولايات المتحدة الأمريكية باستخدام بيانات من 186 دولة، وتم نشر نتائجها في مجلة الوصول المفتوح، حيث بحثت الدراسة في تأثير قلة التعرض للشمس ونقص فيتامين د ومعدلات سرطان القولون والمستقيم لمختلف البلدان والفئات العمرية.

ووجد المؤلفون أن التعرض المنخفض لأشعة الشمس وما بها من أشعة فوق البنفسجية كان مرتبطًا بشكل كبير بمعدلات أعلى من سرطان القولون والمستقيم في جميع الفئات العمرية، ويتركز بشكل أكبر لدى كبار السن.

وقال رافائيل كومو ، المؤلف المشارك للدراسة: الاختلافات في ضوء الأشعة فوق البنفسجية كانت مسؤولة عن قدر كبير من التباين الذي رأيناه في معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم ، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا.

تفاصيل الدراسة:

استخدم المؤلفون تقديرات الأشعة فوق البنفسجية التي حصلت عليها المركبة الفضائية ناسا في وبيانات عن معدلات سرطان القولون والمستقيم في 186 دولة من قاعدة بيانات السرطان العالمية  (GLOBOCAN).

وشملت البلدان ذات الأشعة فوق البنفسجية المنخفضة النرويج والدنمارك وكندا ، بينما شملت البلدان ذات الأشعة فوق البنفسجية العالية الإمارات العربية المتحدة والسودان ونيجيريا والهند.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×