النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دواء "كوفيد-19" الجديد هل يعالج متحورات كورونا

دواء كورونا الجديد يعالج تحورات الفيروس
1 / 3
دواء كورونا الجديد يعالج تحورات الفيروس
يسهم دواء سوتروفيماب الجديد في خفض معدل الوفيات وعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة
2 / 3
يسهم دواء سوتروفيماب الجديد في خفض معدل الوفيات وعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة
يعطى الدواء الجديد للمريض مرة واحدة دون الحاجة للبقاء في المستشفى
3 / 3
يعطى الدواء الجديد للمريض مرة واحدة دون الحاجة للبقاء في المستشفى

مع استلام إمارة أبوظبي لأول شحنة من دواء "سوتروفيماب"، المخصص لعلاج الإصابة بفيروس كوفيد-19، لتصبح المدينة الأولى في العالم التي تتسلم العلاج الجديد، قامت دائرة الصحة في العاصمة بتحديد 5 مميزات لدواء كورونا الجديد وعلى رأسها معالجة كافة الأشكال المتحورة لفيروس كورونا الجديد المعروفة حتى الساعة.

ويأتي هذا التحديد كمرجع بارز للمستشفيات عند استقبال مرضى كوفيد-19 وعلاجهم من تداعيات الفيروس التاجي وضمان تعافيهم بنسبة عالية.

فما هي مميزات وخصائص دواء "سوتروفيماب" الجديد؟ هذا ما نتعرف عليه سوياث وفقاً لمعلومات نشرتها صحيفة "الإمارات اليوم" على موقعها الإلكتروني.

خصائص ومميزات دواء سوتروفيماب

يعطى الدواء الجديد للمريض مرة واحدة دون الحاجة للبقاء في المستشفى

فضلاً عن دوره الرئيسي في علاج كافة متحورات فيروس كورونا الحالية، فإن دواء "سوتروفيماب" الجديد يمكن إعطاؤه للمريض مرة واحدة ليعود إلى منزله، دون الحاجة للبقاء في المستشفى بحسب ما أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي.

ومن مميزات الدواء الجديد، منع تطور المرض إلى الحالات الشديدة أو الوفاة لدى أكثر من 85% من حالات العلاج المبكر. كما أن دواء "سوتروفيماب" قادر على علاج حالات معينة من المصابين بفيروس كورونا الجديد، وخفض معدل الوفيات، وتسريع تعافي المرضى، وتقليل مدة البقاء في العناية المركزة.

يحتوي الدواء الجديد على أجسام مضادة وحيدة النسيلة، يتم إعطاؤه للمريض عن طريق الحقن الوريدي، ويمكن استخدامه للبالغين والأطفال فوق سن 12 عاماً ممن هم عرضة لخطر تطور أعراض كوفيد-19 الحادة لديهم.

كيفية إعطاء دواء سوتروفيماب

يسهم دواء سوتروفيماب الجديد في خفض معدل الوفيات وعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة

شرح الدكتور جهاد عبدالله، إستشاري الأمراض المعدية في مستشفى خليفة ومستشفى الرحبة بأبوطبي، لكيفية إعطاء دواء "سوتروفيماب" وذلك في أول مراحل كشف الإصابة بمرض كوفيد-19 (من 7 إلى 10 أيام). مشيراً إلى إعطاء الدواء للأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة، مثل المرضى الذين تجاوزوا 65 عاماً، ومرضى السكري، ومرضى السمنة، وأمراض القلب، والكلى، والرئة، ومرضى نقص المناعة، إضافة إلى الحوامل.

مضيفاً أنه يجب منح الدواء للمريض مع بدايات الإصابة بالفيروس وعدم حاجته لأخذ الاكسجين. ويُعطى العلاج عادة في الطوارئ ولا يحتاج المريض للبقاء في المستشفى بل يمكن العودة للمنزل والالتزام بالعزل الصحي في بيته.

علاج الحالات البسيطة والمتوسطة

دواء كورونا الجديد يعالج تحورات الفيروس

أكدت الدكتور فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي باسم القطاع الطبي في الدولة، فاعلية دواء "سوتروفيماب" في علاج المرض وتقليل مضاعفاته، وإثبات فاعلية كبيرة في علاج الإصابات البسيطة والمتوسطة فضلاً عن علاج الإصابات الناجمة عن الفيروس المتحور والطفرات المستجدة.

نسبة تعافي شبه كاملة

نجدر الإشارة إلى أن إحصائيات رسمية خاصة ببيانات مرض كوفيد-19 في دولة الإمارات، أشارت لوصول نسب الشفاء بين مصابي "كورونا" منذ رصد أول حالة إصابة في الدولة حتى أمس، إلى أكثر من 96.5%، فيما لا يزال نحو 3.15% يتلقون العلاج، ومعظمهم حالات بسيطة لا تحتاج الدخول للمستشفى.

في حين بلغ معدل الوفيات من إجمالي الإصابات بالفيروس الى 0.3%، وأرجعت الدكتور الحوسني السبب في انخفاض معدل الوفيات إلى عوامل عدة، أهمها استراتيجية الفحص الموسع الهادفة للاكتشاف المبكر للإصابات، وتقييمها بشكل سريع لتوفير العلاج اللازم الذي يمنع مضاعفات المرض، إضافة إلى نجاح الحملة الوطنية للتطعيم، وتوفير اللقاحات المجانية لجميع أفراد المجتمع في مختلف أنحاء الدولة، وإنشاء المستشفيات التخصصية ذات المعايير العالمية.

×