أعراض عصبية جديدة يسببها فيروس كورونا

أعراض عصبية جديدة يسببها فيروس كورونا

أعراض عصبية جديدة يسببها فيروس كورونا

الارتباك والهذيان أعراض جديدة يسببها كورونا

الارتباك والهذيان أعراض جديدة يسببها كورونا

فيروس كورونا يسبب اضطرابات في حاسة الشم والذوق

فيروس كورونا يسبب اضطرابات في حاسة الشم والذوق

قرابة العام و النصف مر على بداية ظهور فيروس كورونا في العالم، ومازالت الدراسات والأبحاث وحتى الملاحظات الطبية تكشف عن أعراض ومضاعفات جديدة يسببها، والقائمة تطول، وفي التالي دراسة جديدة تكشف عن أعراض جديدة تظهر على مريض فيروس كورونا.

أعراض عصبية جديدة يسببها كورونا

الارتباك والهذيان أعراض جديدة يسببها كورونا

آثارت الموجة الجديدة من فيروس كورونا الكثير من المخاوف وأصبحت المضاعفات العصبية أكثر شيوعًا الآن، حسبما ذكر تقرير لموقع TIME NOW NEWS.

وفقًا للدراسات يمكن أن يكون لفيروس كورونا وطفراته القدرة على التأثير على وظائف المخ والعصبية، على المدى القصير والطويل.

الأعراض العصبية الجديدة لكورونا

اضطرابات في الشم والذوق: مما يعني ليس فقط فقدان حاسة الشم والذوق، بل يصل الفيروس إلى الدماغ مما يجعل المرضى المتعافين يشمون الروائح الكريهة في الغالب أو غير السارة التي قد لا تكون موجودة.

الضباب الدماغي والارتباك: أشارت الدراسات إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يكون له تأثير كبير على الدماغ ويؤثر على المرضى على المدى القصير والطويل من الأعراض التي يجب توخي الحذر الشديد منها ضباب الدماغ أو التفكير الضبابي.

فيروس كورونا يسبب اضطرابات في حاسة الشم والذوق

الهذيان: يعد التغيير الواضح في شعور المريض، أو المعاناة من نوبات الارتباك، أو الشعور بالنعاس أو الخمول، أو الهذيان من أعراض تفاقم العدوى، يقول الخبراء أيضًا أن هناك نقطة أخرى مثيرة للقلق تتمثل في أنه إذا كان المريض يجد صعوبة في القيام بمهام بسيطة، أو التحدث بجملة دون تشويش.

الهياج والانفعالات: وفقًا لتحليل سريري جديد، يعاني أكثر من 11% من مرضى كورونا من نوبات متكررة من القلق والتهيج والانفعالات خلال أيام ظهور الأعراض، ويواجهون نوبات مثل الذهان وفقدان الذاكرة.

التعب والدوخة والصداع: التعب الشديد والإرهاق هما الآن شكاوى شائعة بين مرضى كورونا كما لوحظ بعمق الصداع وألم عضلي.

آلام الأذن وطنينها : يوصف بأنه ضجيج رنين مزعج في الأذن، ويمكن أن تحدث عندما يكون هناك التهاب منتشر يؤثر على التنسيق بين الأذن والدماغ.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.