دراسة: ماهي العلاقة بين التوتر وتناول النساء للوجبات السريعة

ماهي العلاقة بين التوتر وتناول النساء للوجبات السريعة
1 / 3
ماهي العلاقة بين التوتر وتناول النساء للوجبات السريعة
 التوتر يزيد من شهية المرأة للوجبات السريعة
2 / 3
التوتر يزيد من شهية المرأة للوجبات السريعة
 الحالة النفسية تؤثر على نوعيات الطعام المتناول
3 / 3
الحالة النفسية تؤثر على نوعيات الطعام المتناول

مما لاشك به أن الحالة النفسية لها دور كبير على الشهية سواء في زيادتها أو انعدامها، وهنالك ردود فعل عكسية في هذا الأمر، حيث أكدت الدراسات أن العواطف السلبية والاضطرابات النفسية تزيد من تناولنا للأطعمة بشكل عام، والدراسة التالية كانت أكثر تحديداً فذكرت أن التوتر يزيد من شهية المرأة نحو الأطعمة السريعة، فكيف ذلك؟

 التوتر يزيد من شهية المرأة للوجبات السريعة

التوتر والوجبات السريعة:

أوضحت دراسة أجراها فريق من العلماء عن وجود ارتباط وثيق بين التوتر والرغبة في تناول الوجبات السريعة لدى النساء.

وقالت البروفيسورة مي وي تشانغ قولها: "طلبنا من النساء المشاركات أن يكشفن طبيعة علاقتهن مع عائلاتهن وكيف يتعاملن مع الضغوطات في الحياة اليومية، وفي نهاية التجربة أدركت العديد من المشاركات كمية الضغوط والاجهاد اللذان يعانيين منهم".

وأضاف البروفيسورة : قللت المشاركات في الدراسة من كمية تناول الأطعمة الغنية بالدهون عندما قاموا بعد المرات التي عانين فيها من هذه المشاعر.

وفي توضيح للدراسة، فإن الكثيرون لا يدركون أنهم يعانون من التوتر، وعلى الرغم من أنهم غالبًا ما يعانون من الصداع ومشاكل النوم، مؤكدة على أن سبب كثرة استهلاك الوجبات السريعة يرتبط ارتباطا وثيقا بحجم التوتر، مشيرة إلى أن  الإنسان لا يهتم بنوعية الطعام عندما يعاني من الضغوطات.

كيف يؤثر التوتر على الشهية:

شرح رئيس عيادة التغذية في مستشفى لايبزيغ الجامعي السبب علمياً، حين قال د. لارس سيلغ، نقلاً عن موقع "أوغسبرغر أليغيماينيه" الألماني، إن "الجسم يفرز هرمون الأدرينالين في حالات التوتر القصيرة أو الخوف الذي يؤدي إلى فقدان الشهية أو نسيان الأكل كلياً، بينما يؤدي استمرار التوتر، والتوتر المزمن على الخصوص، إلى إفراز هرمون الكورتيزول الذي يحفز العديد من الرغبات في الجسم منها الرغبة بالأكل والإفراط فيه، وخصوصاً تناول الأغذية الغنية الكربوهيدرات، مع العلم أن التخلص من التوتر يؤدي إلى تراجع مستويات الكورتيزول إلى مستوياتها الطبيعية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×