ماهو مرض النوم القهري وماهي مضاعفاته وكيف يمكن تشخيصه

ماهو مرض النوم القهري وماهي مضاعفاته وكيف يمكن تشخيصه

ماهو مرض النوم القهري وماهي مضاعفاته وكيف يمكن تشخيصه

النوم القهري يسبب نوبات نوم مفاجئة

النوم القهري يسبب نوبات نوم مفاجئة

النوم القهري يؤثر على الحالة النفسية

النوم القهري يؤثر على الحالة النفسية

ماهو مرض النوم القهري وماهي مضاعفاته وكيف يمكن تشخيصه، حسب موقع وزارة الصحة السعودية فإن مرض النوم القهري أما مايسمى بمرض الخدار أو داء التغفيق هو مرض نادر ليس له سبب مباشر، يكون به الدماغ في حالة عدم السيطرة على تنظيم عملية النوم، مما يجعل الشخص ينام بشكل مفاجئ وفي أوقات غير مناسبة، وعن مضاعفاته وتشخيصه نتعرف عليها في الآتي.

النوم القهري يسبب نوبات نوم مفاجئة

أعراض ومضاعفات مرض النوم القهري:

  • كثرة النوم خلال النهار.
  • استمرار الشعور بالنعاس.
  • مواجهة صعوبات في التركيز وظهور مشاكل في الذاكرة مما قد يؤثر على العمل و الأداء الوظيفي.
  • التعرض لنوبات نوم مفاجئة مما قد يعرض الشخص للحوادث.
  • الإصابة بحالة الجمود وهي عدم القدرة على التحكم في العضلات في حالات الإثارة و الضحك.
  • كثرة الأحلام، والاستيقاظ في الليل.
  • الهلوسة و الاكتئاب واضطراب الصحة النفسية مما قد يؤثر على العلاقات الاجتماعية.
  • الإصابة بالصداع بشكل متكرر.

أسباب مرض النوم القهري:

كما ذكرنا فإن مرض النوم القهري ليس له سبب مباشر، وهنالك عوامل يمكن أن تكون سبب غير مباشر وهي:

  • نقص في مستويات المادة الكيميائية هيبوكريتين المسؤولة عن ضبط الاستيقاظ.
  • التغيرات الهرمونية في فترات البلوغ أو انقطاع الطمث.
  • التعرض للضغوط النفسية.
  • الإصابة بعدوى مثل انفلونزا الخنازير.
  • التعرض للإصابات في الرأس.
  • الإصابة المسبقة بسكتة دماغية.

تشخيص النوم القهري:

ملاحظة الأعراض هي الطريقة الوحيدة لتشخيص المرض في حالة عدم وجود أي مسببات مرضية.

علاج مرض النوم القهري:

  • إتباع نمط حياة صحي من حيث التغذية الجيدة و ممارسة الرياضة والبعد عن التدخين و الكحول.
  • تنظيم عادات النوم من حيث النوم والاستيقاظ في مواعيد ثابتة كل يوم.
  • استشارة الطبيب المختص في حالة تفاقم الحالة ويمكن أن يصف الأدوية التالية للمساعدة في السيطرة على النوم القهري وهي:
  • الأدوية المنشطة للبقاء مستيقظًا أثناء النهار.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.