هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة

هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة
1 / 3
هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة
ضرورة الحصول على وجبة فطور متوازنة لتعزيز الصحة وفقدان الوزن
2 / 3
ضرورة الحصول على وجبة فطور متوازنة لتعزيز الصحة وفقدان الوزن
 ينصح بتناول وجبة فطور تحوي كافة العناصر المغذية للجسم.
3 / 3
ينصح بتناول وجبة فطور تحوي كافة العناصر المغذية للجسم.

هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة، هذا هو نوع التساؤل الذي يطرحه البعض حالياً بعدما كان الحديث السائد دوماً ولفترة وجيزة، من ان وجبة الفطور هي الوجبة الأهم في اليوم ولا يجوز تفويتها في سبيل الحفاظ على صحة جيدة.

وجاء هذا التساؤل بناء على مراجعات للعديد من الدراسات التي كانت تحدثت سابقاً عن اهمية تناول وجبة الفطور يومياً لتعزيز الصحة وخسارة الوزن.

ضرورة الحصول على وجبة فطور متوازنة لتعزيز الصحة وفقدان الوزن

فما هي تفاصيل هذه المراجعات، وعلى ماذا بنى المراجعون استنتاجاتهم الجديدة؟

هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة

يؤكد بعض الخبراء أنه بالامكان تفويت وجبة الفطور، والتركيز على تناول اطعمة كاملة وغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحسن الصحة وتمد الجسم الطاقة سواء كان ذلك في وجبة الفطور او من خلال الوجبات الأخرى.

ويعود خيار تفويت وجبة الفطور من عدمه الى الهدف المرجو منها، وبالتالي يرتبط تناول وجبة الفطور بفوائد عدة منها:

  • انقاص الوزن: فقد وجدت دراسة حديثة ان الرجال يحرقون 2.5 ضعف السعرات الحرارية يومياً، عندما يتناولون وجبة فطور كبيرة وعشاء صغيرة مقارنة بوجية فطور صغيرة وعشاء كبير.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • انخفاض خطر الاصابة ببعض الامراض مثل امراض القلب.
  • القيام بالمهام اليومية بشكل افضل مثل الدراسة والعمل.

هل الفطور الوجبة الأهم في اليوم للحصول على صحة جيدة

لكن في حين ان تناول وجبة الفطور يعزز فقدان الوزن، وجدت أبحاث أخرى ان تخطي هذه الوجبة يقلل من اجمالي السعرات الحرارية يومياً، ما قد يؤدي كذلك الأمر الى خسارة الوزن.

وتخطي وجبة الفطور هو شكل من أشكال الصيام المتقطع الذي يلجأ اليها البعض للتخسيس وتحسين الصحة، لذا يصعب الجزم بشكل نهائي ما إذا كانت وجبة الفطور هي الافضل للصحة.

التوازن هو كلمة السر

في هذه الحالة، تنصح اختصاصية وخبيرة التغذية بوني تاوب-ديكس بضرورة التركيز على الاحتياجات الخاصة عند التفكير في تخطي وجبة الفطور او تناولها.

وتشدد تاوب-ديكس على ضرورة التوازن الذي يحدث فرقاً كبيراً في هذه المسألة، معترة ان ما نأكله ومقداره أكثر أهمية من وقت تناوله، بحسب ما جاء على موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن "بزنس إنسايدر".

خلاصة المراجعات العلمية حول وجبة الفطور

وجدت المراجعات العلمية التي أجريت على عدد من الدراسات المتعلقة بأهمية وجبة الفطور، ان هناك نوع من المبالغة في التركيز على أهمية هذه الوجبة، فيما كانت البيانات الصعبة لاظهار الفوائد محدودة للغاية.

وفي حال تخطي وجبة الفطور عن عمد او عن طريق الخطأ، فإن التوصية هي بالتأكد من تناول وجبات عنية بالعناصر المغذية بقية اليوم، للتأكد من حصول الجسم على الوقود اللازم.

وفي حال الرغبة بتناول وجبة الفطور، ينصح بالتركيز على الاطعمة غير المصنعة والغنية بالبروتين والالياف والدهون الصحية. فيما أوصت تاوب-ديكس بتناول مزيج من البروتينات والكربوهيدرات المعقدة لتغذية العضلات والدماغ، بجانب الدهون الصحية لتعزيز الشعور بالشبع بعد تناول الطعام.

 ينصح بتناول وجبة فطور تحوي كافة العناصر المغذية للجسم.

ومن الامثلة على وجبة الفطور المتوازنة:

  • دقيق الشوفان مع زبدة الفول السوداني أو زبدة اللوز والتوت.
  • زبادي بالفواكه والمكسرات.
  • الحبوب الكاملة مع البيض أو الجبن والخضروات.

×