عصير المناعة يقي من كورونا ونزلات البرد

عصير المناعة يقي من كورونا ونزلات البرد

عصير المناعة يقي من كورونا ونزلات البرد

العصير هو مزيج من البرتقال والجزر والكزبرة وعصير الليمون

العصير هو مزيج من البرتقال والجزر والكزبرة وعصير الليمون

فيتامين سي في عصير المناعة ضرورية لتقوية المناعة

فيتامين سي في عصير المناعة ضرورية لتقوية المناعة

فيتامين د والزنك يحميان من فيروس كورونا ونزلات البرد

فيتامين د والزنك يحميان من فيروس كورونا ونزلات البرد

نحلم جميعنا بطعام أو شراب يحمينا من الامراض ويبعد عنا الفيروسات والجراثيم والبكتيريا المسببة للأمراض والتي تجعل صحتنا في حالة تدهور تدريجي.

لكن هذا المطلب ليس مستحيلاً كما يتخيل لنا، والدليل "عصير المناعة" كما أطلقت عليه إحدى المجلات المختصة بالطب البديل والذي يوفر وقاية كبيرة ضد العديد من الامراض، وعلى رأسها مرض كوفيد-19 ونزلات البرد خصوصاً في الشتاء.

فما هي مكونات هذا العصير، وكيف يمكن تحضيره والاستفادة منه؟

عصير المناعة يقي من كورونا ونزلات البرد

أشار موقع "الامارات اليوم" الى أن مجلة "فود نتيف"، وهي مجلة متخصصة في الطب والاعشاب الطبية والتغذية نصحت بتناول صنف من العصائر يمكن تحضيره في المنزل والاستفادة من خصائصه للوقاية من فيروس كورونا ونزلات البرد في فصل الشتاء.

وأفاد خبراء الصحة في المجلة، الى أن "عصير المناعة" يوفر مناعة قوية بفضل محتواه من فيتامين سي بكميات كبيرة. والمعروف ان هذا الفيتامين ضروري جداً لتعزيز مناعة الجسم اثناء فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة خصوصاً في ظل ازمة كوفيد-19.

وتشير المجلة الى ان عصير المناعة بات من العناصر الضرورية الواجب تناولها في الوقت الحالي، كونه يؤمن وقاية وحماية كبيرة من الامراض من خلال تقوية جهاز المناعة بشكل فعال.

محتويات عصير المناعة

العصير الذي وصفته مجلة "فود نتيف" ب "عصير المناعة" هو مزيج من البرتقال والجزر والكزبرة، وهي عناصر أساسية وضرورية جداً لتقوية المناعة. واعتبرت المجلة المختصة ان المناعة لا يمكن بناؤها في يوم واحد، لكنها تحتاج لجهود مستمرة خصوصاً بعدما أهمل الكثيرون صحتهم لفترة طويلة، وجاء العام 2020 ليدق جرس الإنذار مع تفشي فيروس كورونا الجديد.

ويتألف عصير المناعة من حبتي برتقال، و2 من اغصان من الكزبرة الخضراء المغسولة، وقطعة واحدة مبشورة بشكل خشن من الجزر مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون.

يتم خلط المكونات جيداً وتناولها لتقوية مناعة الجسم. ووفقاً للمجلة، فإن هذا المزيج يوفر كمية عالية من فيتامين سي المعروف كمضاد قوي للاكسدة، يقوي المناعة ويحافظ على الصحة.

وتناول هذا المزيج يسهم في محاربة نشاط الجذور الحرة الذي يسبب الإجهاد التأكسدي، حيث يؤثر هذا التفاعل المتسلسل على خلايانا ما يتسبب في شيخوخة الخلايا المبكرة، وضعف المناعة.

كما أن اوراق وأغصان الكزبرة الخضراء تحوي مجموعة كبيرة من مضادات الاكسدة التي تحمي الجسم من الامراض.

3 فيتامينات فعالة لتقوية المناعة

الى ذلك، أورد موقع "خبرني" تصريحاً للأستاذة المساعدة في قسم النظام الغذائي والتغذية بجامعة فلوريدا، كريستينا بالاسيوس، عن الفيتامينات والمعادن الأكثر فاعلية في تقوية المناعة.

وشددت بالاسيوس على أهمية فيتامين سي في المقام الاول، كأفضل الفيتامينات التي تساعد خلايا الدم البيضاء على محاربة الالتهابات المسببة للامراض. وأوصت بضرورة تناول البرتقال والجريب فروت والفراولة والطماطم والتوت البري الغنية بهذا الفيتامين الحيوي.

كما أشارت بالاسيوس الى ضرورة التنبه لانخافض مستويات فيتامين د، والذي يرتبط عادة بزيادة خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي عند البالغين والأطفال. ناصحة بتناول مكمل فيتامين "د 3" واستشارة الطبيب بشأن الجرعة المطلوبة.

أما الزنك، فهو من المصادر الغذائية المهمة للنمو وعمل الخلايا التي تؤثر على عمل جهاز المناعة بحسب بالاسيوس، وتساعد زيادة تركيز الزنك في الجسم على منع تكاثر الفيروسات مثل فيروس شلل الأطفال وفيروس كورونا.

من جهتها، كشفت خبيرة العلاج بالزيوت العطرية آنا سيمينوفا عن مجموعة من الزيوت التي تساهم في تقوية المناعة وتحمي من الإصابة بالأمراض المختلفة، هي:

•    زيت شجرة الشاي.

•    زيت الأوكالبتوس.

•    زيت الليمون.

•    زيت الصنوبر.

•    زيت اللافندر.

•    زيت الزعتر.