ماذا نأكل بعد عملية التكميم؟

ماذا نأكل بعد عملية التكميم؟

ماذا نأكل بعد عملية التكميم؟

تجري عملية تكميم المعدة لانقاص الوزن او ازالة الاورام

تجري عملية تكميم المعدة لانقاص الوزن او ازالة الاورام

تناول الشاي والقهوة الخالية من الكافيين في المرحلة الاولى بعد عملية التكميم

تناول الشاي والقهوة الخالية من الكافيين في المرحلة الاولى بعد عملية التكميم

الشوربة الخفيفة من الاطعمة المسموح بها في المرحلة الثانية بعد عملية التكميم

الشوربة الخفيفة من الاطعمة المسموح بها في المرحلة الثانية بعد عملية التكميم

يمكن تناول السمك المشوي في المرحلة الثالثة بعد عملية التكميم

يمكن تناول السمك المشوي في المرحلة الثالثة بعد عملية التكميم

تناول وجبات عديدة بكميات قليلة بعد عملية التكميم

تناول وجبات عديدة بكميات قليلة بعد عملية التكميم

تعد عملية تكميم المعدة من العمليات الشائعة التي يلجأ اليها الناس لتخفيف الوزن الزائد او بسبب بعض الحالات الصحية كالاورام والقرحة والنزيف وغيرها. وتصلح عملية تكميم المعدة للاشخاص الذين يعانون من السمنة او البدانة حيث يتخطى مؤشر كتلة الجسم حاجز 30 بعد قياس الطول والوزن.

وتكميم المعدة هي عملية يتم من خلالها القيام باستئصال كامل المعدة أو جزء منها فقط، وهي عملية لها 3 انواع:

•    تكميم جزئي: هي استئصال جزئي للمعدة، ويتم فيها عادة استئصال الجزء السفلي من المعدة تحديداً.

•    تكميم كلي: استئصال كامل للمعدة.

•    تكميم المعدة الذي يتضمن فقط استئصال الجزء الأيسر منها.

ومع أن استئصال المعدة لا يحرمك المرء القدرة على تناول الطعام والمشروبات، إلا أنك سوف تحتاج غالباً بعد هذا الإجراء للقيام بعدة تغييرات حياتية هامة ومنها النظام الغذائي الواجب اتباعه قبل العملية وبعدها نتيجة تقلص حجم المعدة.

ماذا نأكل بعد عملية تكميم المعدة

بحسب ما ذكر موقع "ويب طب"، فإن عملية التكميم هي عملية صعبة، وقد تزيد مضاعفات هذه العملية في حال عدم الالتزام بنظام غذائي معين بعد التكميم.

كما يجب على من ينوي القيام بعملية التكميم، البدء بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب قبل العملية بحوالي أسبوع إلى أسبوعين.

ويساعد هذا النظام الغذائي المعتمد بشكل أساسي على السوائل والبروتين والابتعاد عن الكربوهيدرات، على استخدام الدهون بدلًا عن السكر لإنتاج الطاقة، ما يسهل عملية حرق الدهون وبالتالي تسهيل إجراء عملية التكميم.

أهداف النظام الغذائي بعد التكميم

يهدف النظام الغذائي بعد عملية التكميم إلى منع المعدة من التمدد من جديد. ومن اهدافه الاساسية:

•    مساعدة المعدة على هضم الطعام، كونه يحتوي النظام الغذائي على كميات قليلة من الطعام يسهل هضمها.

•    المحافظة على خسارة الوزن وتجنب اكتسابه مرة أخرى.

•    الوقاية من مضاعفات عملية التكميم كونها عملية صعبة.

مراحل النظام الغذائي بعد التكميم

يفند موقع "ويب طب" لكافة مراحل النظام الغذائي بعد التكميم وعددها 4:

•    المرحلة الأولى: وتعتمد على شرب السوائل، لفترة تمتد لحوالي أسبوع بعد عملية التكميم.

ومن السوائل التي يمكن شربها خلال هذه المرحلة، الشاي والقهوة الخالية من مادة الكافيين، والشوربة الخفيفة، والعصير الخالي من السكر، ومجمدات خالية من السكر.

•    المرحلة الثانية: والتي تتطلب استشارة الطبيب حول نوعية النظام الغذائي الواجب اتباعه بعد عملية التكميم. وفي حال سمح الطبيب بالانتقال للمرحلة الثانية من النظام الغذائي بعد التكميم، يجب الالتزام بالمشروبات الواردة في المرحلة الأولى مع إضافة الطعام المهروس. وتمتد هذه المرحلة لعدة أسابيع.

•    المرحلة الثالثة: وهي مرحلة يوافق عليها الطبيب بعد التأكد من تمكن المريض من اضافة بعض اصناف الطعام الطرية، مثل اللحم المفروم، والبيض المسلوق، والسمك المشوي، والفاكهة المعلبة.

ويمكن للمريض في هذه المرحلة من النظام الغذائي بعد التكميم البدء بتناول الطعام الطري، لكن من الضروري تجزئة كل وجبة إلى جزيئات صغيرة يسهل هضمها.

•    المرحلة الرابعة: وهي المرحلة التي تبدأ فيها الحياة بالعودة لمجراها الطبيعي بعد عملية التكميم، حيث يستطيع الشخص في هذه المرحلة تناول الأطعمة الصلبة مع الحرص على عدم تناول قطع كبيرة بل تجزئة الوجبة إلى أجزاء صغيرة منعًا لحدوث أي مضاعفات مثل الغثيان والتقيؤ.

وتبدأ هذه المرحلة بعد حوالي الشهرين من عملية التكميم.

نصائح للنظام الغذائي بعد عملية التكميم

لانجاح عملية التكميم وتجنب مضاعفاتها الصحية، ينصح باتباع النصائح التالية:

•    الابتعاد قدر الامكان عن السكريات والدهون.

•    تجزئة الوجبة إلى لقم صغيرة حتى يسهل هضمها.

•    تجنب المشروبات الغازية والشرب من الكأس مباشرة وعدم استخدام المصاصات.

•    تناول وجبات عديدة بكميات قليلة.