النسخة الإلكترونية

طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة

طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
1 / 5
طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
العلاج بالوخز بالابر للتخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
2 / 5
العلاج بالوخز بالابر للتخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
الكمادات تساعد في التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
3 / 5
الكمادات تساعد في التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
تجنب الاطعمة التي تسبب الصداع كالاجبان المتعقة
4 / 5
تجنب الاطعمة التي تسبب الصداع كالاجبان المتعقة
العطور من طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة
5 / 5
العطور من طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة

طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة، موضوع مهم خاصة لمن يعاني من الصداع باستمرار وما يصاحبه من الم في الرأس وصولاً الى الرقبة.

وغالباً ما يكون العلاج من الصداع عن طريق أخذ مسكنات الألم للتخلص من الألم المترافق مع الصداع والذي قد يتراوح بين الخفيف والمتوسط او الشديد في بعض الحالات. لكن مضاعفات سلبية على الصحة قد تترتب عن الاستخدام المفرط لهذه المسكنات، وبالتالي لا بد من اتباع بعض الطرق الطبيعية والبسيطة التي تساعد في التخلص من الصداع واوجاعه.

طرق التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة

يشير موقع "ويب طب" لمجموعة من الطرق المنزلية والبسيطة الممكن اتباعها، للتخلص من الصداع والم الرأس والرقبة وبأقل ضرر كالتالي:

•    استخدام الكمادات الساخنة والباردة:

ويتم استخدام الكمادات سواء الساخنة او الباردة في علاج الصداع بطرق طبيعية.

بالنسبة للكمادات الساخنة، يمكن شراؤها جاهزة من الصيدلية او صنعها منزلياً من خلال تعبئة قطعة قماش بحبوب الارز النيئة وخياطتها على شكل وسادة، ثم وضعها في الميكروويف واستخدامها على منطقة الالم لتحفيز الدورة الدموية.

اما بخصوص الكمادات الباردة، فيمكن لف كيس من الثلج بقطعة قماش رقيقة ووضعها على مكان الالم لمدة 10 دقائق في كل موضع.

•    التدليك:

ليس فقط بهدف الرفاهية والاسترخاء، وإنما ايضا يساعد في التخلص من الصداع والم الرأس والرقبة، خاصة اذا ما كان الصداع ناجماً عن التوتر العضلي في الجزء العلوي من الجسم.

•    العلاج بالعطور:

توجه علاجي جديد أثبت فاعليته في حالات الصداع والصداع النصفي، هو العلاج بالعطور والروائح حيث يمكن للدماغ أن يستجيب جيداً لبعض الروائح، من ضمنها النعناع، والأوكالبتوس، واللافندر.

•    تجنب الجفاف:

الذي يعد اسباب الصداع والم الرأس والرقبة، ويمكن ذلك من خلال شرب الماء والسوائل الصحية وتجنب المشروبات الغنية بالكافيين التي تزيد من حدة الصداع.

•    الوخز بالإبر:

من انواع الطب الصيني التي تؤدي لتدفق الطاقة في مواقع مرتبطة بها في الجسم، تكون بدورها مسؤولة عن محاربة الشعور بالألم. وقد اثبتت فاعلية كبيرة في تقليل وتيرة الصداع وشدته.

•    الأعشاب المهدئة للأعصاب:

مثل البابونج، والزنجبيل، والنعناع، التي تساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر العضلي المسبب للصداع فضلاً عن تقليل الشعور بالالم.

•    النوم:

قد يتأثر الجسم سلباً بقلة ساعات النوم او زيادتها عن الحد الطبيعي، ما يسبب الصداع والم الرأس والرقبة.

وينصح الخبراء بضرورة اتباع عادات صحية منتظمة للنوم تتمثل في النوم والاستيقاظ في الاوقات ذاتها طوال الاسبوع، مع ضرورة تجنب المشروبات المسببة للارق وزيادة ادرار البول مثل القهوة والسكريات.

ويفضل تجنب مشاهدة التلفاز او استخدام الهواتف والاجهزة الذكية التي تسبب الارق والم العينين والصداع.

•    مراقبة العلاقة بين الصداع والطعام:

بعض اصناف الطعام يمكن ان تتسبب بالصداع على الرغم من لذتها، مثل الشوكولاته والقهوة والاجبان المعتقة والبيتزا والاطعمة التي تحتوي على الغلوتامات أحادية الصوديوم كالنودلز مثلا والاطعمة المعالجة.

وفي حال لم تنفع كل هذه الطرق وكان الصداع قوياً بشكل لا يحتمل، ينصح باستشارة الطبيب المختص لتبيان سبب الصداع ووصف العلاج المناسب له.

×