دراسة: فيروس كورونا يزيد الوفيات بين مرضى ارتفاع السكر

ما زال فيروس كورونا الجديد بنسخته الجديدة، يتوحش في عدد من دول العالم ابرزها الولايات المتحدة الأمريكية، حاصداً المزيد من الإصابات ليصل مجموع الاصابات حتى وقت كتابة هذه الاسطر، أكثر من 12 مليون و800 الف إصابة.

ويبقى بعض المرضى الذين يعانون من امراض مزمنة وخطيرة، في دائرة الخطر الأكبر لناحية الاصابة بفيروس كوفيد 19 او تزايد حالات الوفيات بسببه.

وفي هذا الصدد، خلصت دراسة صينية حديثة إلى أن مرض كوفيد 19 يرفع من عدد الوفيات بين الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم.

مرضى ارتفاع السكر يواجهون خطراً مضاعفاً بالوفاة

نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن مجلة "ديابيتولوجيا" العلمية التي نشرت نتائج الدراسة، أن الأشخاص الذين يعانون من معدلات مرتفعة من السكر في الدم، يواجهون خطراً مضاعفاً للوفاة نتيجة الاصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وهي المرة الأولى التي يؤكد فيها العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم دون تشخيص إصابتهم بالسكري، هم في دائرة الخطر الاكبر لجهة الوفاة نتيجة الفيروس التاجي.

وكان الباحثون الصينيون قاموا بتحليل معدلات الوفيات لحوالي 605 أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا في مستشفيين في مدينة ووهان الصينية، وأشاروا إلى أن معدلات السكر المرتفعة في الدم مرتبطة بزيادة خطر الوفاة والمضاعفات الناجمة عن فيروس كوفيد 19، بغض النظر عن العوامل الأخرى.

كما استند الباحثون في الدراسة على بحوث سابقة مماثلة، أجريت على مرضى السكري.

وتأتي هذه النتائج بعدما كان ارتفاع معدلات الوفيات لدى مرضى فيروس كورونا بسبب السكري غير مؤكد لفترة من الزمن. وفي فرنسا، تم رصد وفاة مريض من كل 10 مصابين بكوفيد 19 يعانون من السكري وهي نسبة أعلى من المسجلة لدى المصابين بالفيروس من غير مرضى السكري حسبما أظهرت نتائج دراسة نشرتها المجلة العلمية ذاتها خلال شهر مايوم الماضي.

وكان الباحثون الفرنسيون أشاروا في هذه الدراسة، إلى أن تخثر الدم والتفاعل المفرط لجهاز المناعة قد يكون له دور في ارتفاع الوفيات. وهو ما دعا معدو الدراسة للطلب من المستشفيات، إجراء فحوصات لجميع مرضى كوفيد-19 لمعرفة مستويات السكر لديهم، خلافا للتوصيات بحصر ذلك بالمرضى المثبتة إصابتهم بالسكري.

تزايد الاصابة بكورونا لدى مرضى السكري

وكانت دراسة سابقة عمل عليها باحثون من جامعة ووهان الصينية في أبريل الماضي، خلصت إلى أن الأشخاص الذين يعانون ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لديهم فرصة أكبر للإصابة بسلالات أكثر قوة من فيروس كورونا.

وأفادت الدراسة أن مرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا، يرفع من فرص حدوث ظاهرة تعرف باسم "عاصفة السيتوكين" التي تؤدي لإنتاج الكثير من الخلايا المناعية.

وأشار شي ليو من جامعة ووهان، أن هذا الارتفاع في إنتاج الخلايا المناعية يحصل عادة في الرئتين ويزيد من خطر وفاة المريض بالفيروس.