شرب الحليب هل يؤدي الى تطور السرطان

شرب الحليب لا يؤدي الى تطور السرطان

شرب الحليب لا يؤدي الى تطور السرطان

الحليب من العناصر الغذائية المهمة لنمو وصحة الجسم

الحليب من العناصر الغذائية المهمة لنمو وصحة الجسم

منتجات الالبان قد يكون لها علاقة بسيطة في تطوير سرطان البروستاتا

منتجات الالبان قد يكون لها علاقة بسيطة في تطوير سرطان البروستاتا

عدم تحمل اللاكتور الموجود في الحليب قد يسبب الام البطن والاسهال

عدم تحمل اللاكتور الموجود في الحليب قد يسبب الام البطن والاسهال

الحليب هو واحد من ابرز اصناف الطعام التي لا غنى عنها في مراحل النمو المختلفة، خصوصاً أثناء الحمل وفي سنوات الطفل الأولى.

لكن اتهامات عدة وأوجه سلبية يتم ربطها بالحليب الذي يأتي بأصناف مختلفة منها كامل الدسم او قليل الدسم او منزوع الدسم، ومن مصادر متعددة سواء حليب البقر او الماعز او حليب الصويا وصولاً الى حليب الشوفان وغيرها من الخيارات الصحية المتاحة حالياً.

ومؤخراً، يتم الربط بين شرب الحليب وزيادة خطر تطور السرطان في الجسم، فما هو رأي الخبراء المختصين في هذا الاتهام؟

الحليب لا يؤدي لتطور السرطان في الجسم

هذا ما أعلن عنه الدكتور أيتور سانتشيز، خبير التغذية الإسباني في إجابة لسؤال شائع حول ما أذا كان شرب الحليب، يؤدي لتطور أمراض السرطان أم لا.

وبحسب صحيفة La Vanguardiа، فإن الخبير الاسباني أجاب عن سؤال امرأة تشير فيه إلى أن البروفيسور كولين كامبيل يذكر في كتابه "دراسات صينية"، أن بروتين كازين الموجود في الحليب يساعد على تطور السرطان.

وأضاف د. سانتشيز ان الحليب لا يحوي هذا البروتين فقط، لذا من الخطأ الخروج بمثل هذا الاستنتاج حول فوائد ومضار هذه المادة الغذائية، استنادا إلى خصائص هذا البروتين بالذات.

كما أشار الخبير الاسباني لجملة من الدراسات المتعلقة بتطور مرض السرطان، يشير بعضها إلى ضرورة تقليل تناول المواد الغذائية التي تساعد على نمو الخلايا السرطانية. مضيفاً أنه يمكن الاستنتاج أن منتجات الألبان لها علاقة بسيطة بتطور بعض أنواع السرطان، خصوصاً سرطان البروستاتا.

لكن ووفقاً للبيانات العلمية، لا يزال دور منتجات الألبان في هذا المرض مثير للجدل بحسب سانتشيز. فقد بينت نتائج العديد من الدراسات أن الحليب لا يمكن أن يؤثر بشكل كبير في علاج السرطان والوقاية منه. لذا ينصح بتقليص نسبته في النظام الغذائي قدر الإمكان.

اتهامات تطال الحليب لهذه الاسباب

هذا وتختلف الآراء حول فائدة الحليب، فبينما يراه البعض غذاء متوازنا يمنح البشرة التوهج والنضارة، يعاني آخرون من صعوبة هضمه ما دفع خبراء التغذية لبحث فوائد الحليب بشكل دقيق.

وبحسب خبير التغذية لاميرت، فإن الحليب غني بالعناصر الطبيعية فهو مستحلب من البروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات، كما يحوي الكالسيوم ويساعد في الحصول على الكمية الضرورية للجسم من الكالسيوم.

إلا أن بعض المتاعب الصحية دفعت بحوالي 75% من سكان العالم للاستغناء عن شرب الحليب نتيجة الاصابة بمشكلة عدم تحمل اللاكتور التي تسبب الام البطن والاسهال.