اعراض ومضاعفات صحية يسببها مرض كوفيد 19

يعاني المتعافون من فيروس كورونا من الارتجاف

يعاني المتعافون من فيروس كورونا من الارتجاف

فقدان السمع احد مضاعفات الاصابة بفيروس كورونا الجديد

فقدان السمع احد مضاعفات الاصابة بفيروس كورونا الجديد

عدوى تنفسية ناتجة عن الفيروس تتسبب في فقدان السمع الحسي العصبي

عدوى تنفسية ناتجة عن الفيروس تتسبب في فقدان السمع الحسي العصبي

سوء التشخيص وتأخير التعامل مع الفيروس يزيد من الاصابة بفقدان السمع

سوء التشخيص وتأخير التعامل مع الفيروس يزيد من الاصابة بفقدان السمع

تجاوز عدد الاصابات بفيروس كورونا الجديد حول العالم 8 ملايين، فيما تخطى عدد المتعافين حاجز 4 ملايين او ما نسبته 52% من مجموع الاصابات، فيما ان عدد المتوفين بالفيروس التاجي تجاوز 400 الفاً.

وما زال العلم يبحث عن لقاح وعلاج فعال لمحاربة مرض كوفيد 19، وكذلك يجاهد لمعرفة معلومات أكثر عن المرض واعراضه بهدف تقليص مرحلة التعافي ومساعدة الكثيرين ممن يعانون من اعراض خطيرة قد تهدد حياتهم.

ويبرز اليوم تخوف من بعض الاعراض والمضاعفات التي يعاني منها المتعافون من فيروس كورونا الجديد والتي يجب التنبه لها، ومنها الارتجاف وفقدان السمع.

اعراض ومضاعفات صحية يسببها مرض كوفيد 19

نقل موقع روسيا اليوم عن موقع "فيستي.رو" أن المتعافين من فيروس كوفيد 19، قد يعانون من الارتجاف المشابه لارتفاع درجة حرارة الجسم.

واشارت الدكتورة زهرة بافلوفا، أخصائية أمراض الغدد الصماء، أن بعض المتعافين يعانون من الارتجاف ما يجعلهم يعتقدون انهم أصيبوا مرة أخرى بالمرض فيعمدون لتناول الدواء من جديد.

وتضيف د. بافلوفا أن نتيجة الاختبار السلبية تدل على عدم وجود الفيروس في أجسام المتعافين، وهو ما دفع الخبراء للتوصل إلى خلاصة مفادها ان الارتجاف الذي يسجله البعض قد يكون ناجماً عن عن إصابة مركز التنظيم الحراري في الجهاز العصبي المركزي.

لكن ندرة المعلومات بهذا الشأن قد تجعل من الصعب تحديد ما إذا كانت هذه الإصابة دائمة أم مؤقتة. وفي هذه الحالة تنصح الخبيرة الروسية بضرورة تناول الشاي الدافئ او مغلي الثمار والابتعاد تماماً عن المشروبات الكحولية.

ومن مضاعفات فيروس كورونا الجديد، التهاب الغشاء البريتوني وخطر الاصابة ب الجلطة الدماغية. وقد وجد الباحثون أن الفيروس يهاجم أيضاً القلب والدماغ والأمعاء والأوعية الدمويةن كما يسبب متلازمة كواساكي عند الاطفال وهي مشكلة يمكن أن تصيب بعض المرضى البالغين ايضاً.

مضاعفات صحية أخرى لفيروس كورونا

في دراسة حديثة نشرتها مجلة "أونلي ماي هيلث"، تبين أن فيروس كورونا يمكن أن يؤدي لمشكلة فقدان السمع حتى بعد التعافي من المرض، اضافة الى صعوبات في الحركة ومشاكل الرئة والصحة.

وأشار إم كيه تانيجا، رئيس الدراسة ومن كبار أخصائيي الأنف والأذن والحنجرة في نيودلهي، إن النتائج أثبتت أن الفيروس قد يسبب ما يعرف ب "فقدان السمع الحسي العصبي" الذي يمكن أن يستمر حتى بعد التعافي.

موضحاً أن الفيروس له تأثير سلبي على الصحة السمعية نتيجة ما يسببه من عدوى تنفسية يمكن أن تساهم في خلل يؤدي لفقدان السمع الحسي العصبي. مضيفاً أن هذا النوع من فقدان السمع يسببه خلل في الأذن الداخلية أو القوقعة أو ما يعرف بالعصب الدهليزي القوقعي، كما يحدث غالباً نتيجة تلف الخلايا الشعيرية القوقعية، وتلعب التهابات الجسم سبباً من بين الأسباب أيضاً.

وبحسب ما جاء على موقع "العربية.نت"، فإن سوء التشخيص وتأخير التعامل مع الفيروس يزيد من خطر الاصابة بفقدان السمع لدى مرضى الفيروس. وبالتالي ينصح الخبراء بضرورة رعاية المرضى الذين يشتبه بإصابتهم بمشكلة فقدان السمع الحسي العصبي والذين تأكدت أصابتهم، وذلك عن طريق إحداث تغييرات مناسبة في نمط الحياة والنظام الغذائي.