كيف يؤثر كورونا على مرضى السمنة

السمنة تضعف مناعة الجسم ضد فيروس كورونا

السمنة تضعف مناعة الجسم ضد فيروس كورونا

السمنة ترفع من نسبة الإصابة بفيروس كورونا

السمنة ترفع من نسبة الإصابة بفيروس كورونا

السمنة تزيد من مضاعفات كورونا في حال الإصابة بالفيروس

السمنة تزيد من مضاعفات كورونا في حال الإصابة بالفيروس

يبدو أن السمنة والتي باتت تصنف كمرض مستقل له تأثير سلبي على الصحة العامة بشكل فائق التوقعات الطبية، وفي ظل انتشار كورونا  لاحظ المختصون في الرعاية الصحية والأطباء السويديون وجود علاقة بين السمنة ومرض كوفيد 19، فكيف ذلك؟

السمنة تزيد من مضاعفات كورونا في حال الإصابة بالفيروس

كورونا و السمنة:

 بيّن المختصون في مجال الرعاية الصحية في السويد أن الوزن الزائد يزيد من خطورة حالة المريض بشكل كبير، وأشاروا إلى أن نسبة كبيرة من مرضى كوفيد 19 الذين يخضعون للعناية المركزة، يعانون بالأساس من زيادة الوزن.

ونلقت منظمتي «Hobs» و«Health» في السويد الكثير من التساؤلات حول الموضوع، الذي أثار اهتمام الكثير من المواطنين. ومع ذلك، أكد المتخصصون والعاملون في مراكز العناية المركزة، أن مجموعة كبيرة من أشد المصابين بالمرض يعانون من زيادة الوزن.

خطورة السمنة:

ومن جهته، يعتقد الطبيب كارل ماجنوس برودين، المشرف على علاج مرضى السمنة في إحدى العيادات المتخصصة في السويد، أنه يجب تصنيف السمنة كعامل خطير عند الإصابة بالمرض.

ويشير برودين إلى أنه «بناءً على ما نعرفه حتى الآن، فإن السمنة التي تزيد نسبتها عن 40% من كتلة الجسم تشكل خطراً كبيراً». ولكن حتى الآن، لم تصنّف هيئة الصحة العامة في السويد السمنة كعامل خطر للإصابة بمرض فايروس كورونا.

وتشير الدراسات المبكرة التي جاءت من العيادات في نيويورك إلى أن هذا المؤشر يشكل عامل خطر كبير بحسب الطبيب. ونوه برودين إلى أن مصابي السمنة يجب عليهم اتباع الاحتياطات اللازمة، وان يحاولوا القيام باختبارات الكشف عن الإصابة بفايروس كورونا، وطلب الرعاية الصحية بسرعة عند ظهور الأعراض.