انواع الكمامات الطبية التي تحمي من فيروس كورونا

انواع الكمامات الطبية التي تحمي من فيروس كورونا

انواع الكمامات الطبية التي تحمي من فيروس كورونا

الكمامة الجراحية تحمي من فيروس كورونا

الكمامة الجراحية تحمي من فيروس كورونا

كمامة N95 تمنع نسبة كبيرة من الجزيئات الضارة من دخول المجرى التنفسي

كمامة N95 تمنع نسبة كبيرة من الجزيئات الضارة من دخول المجرى التنفسي

كمامة N99 هي الافضل لجهة المواد الدقيقة في الهواء

كمامة N99 هي الافضل لجهة المواد الدقيقة في الهواء

انواع الكمامات الطبية التي تحمي من فيروس كورونا الصيني هو موضوعنا اليوم، وتعد الكمامات من الطرق الوقائية من الاصابة بفيروس كورونا الجديد الذي وصلت حالات الاصابة به لاكثر من 44 الف، فيما تخطى عدد الوفيات بسببه في الصين لاكثر من 1000 وفاة.

ومع تزايد الحديث عن امكانية انحسار وتراجع حدة الفيروس بعد شهرين من الان، وهو ما اعلنه احد المستشارين الطبيين في الصين فيما يتصل بتفشي الفيروس الذي يشهد تراجعا في الاصابة في بعض الاقاليم.

وبين المشككين بهذا التوقع والذين يطلبون مزيدا من الوقت لتحديد ما اذا كان هذا التوقع صحيحا ام لا، تبقى اجراءات الوقاية هي افضل السبل لحماية انفسنا واحبتنا من فيروس كورونا الجديد خصوصا عند السفر لبعض الدول التي سجلت اصابات بالفيروس.

ومن هذه الاجراءات تأتي الكمامات الطبية التي تختلف انواعها وفاعليتها والتي نستعرضها سويا اليوم.

انواع الكمامات الطبية التي تحمي من فيروس كورونا

يشدد الدكتور خالد الكوكي، استشاري الطب الباطني في مستشفى برجيل دبي، على اهمية اختيار النوع المناسب من الكمامات في حال السفر او الاختلاط مع اشخاص يشتبه باصابتهم بالفيروس.

والسؤال هو: ما هي الكمامة الطبية المناسبة؟ وهل هي فعالة حقا في الوقاية من عدوى فيروس كورونا الجديد القاتل؟

هناك نوعان رئيسيان من الكمامات الطبية التي يمكن استخدامها للوقاية:

•    الكمامة الجراحية (الطبية):

وهي عبارة عن قطعة من القماش وشريطين مطاطيين، وهو النوع الأرخص ثمناً والأكثر شيوعاً ويرتديه العاملون في المجال الطبي أثناء العمليات الجراحية وخلال العناية بالمرضى لمنع انتقال العدوى والبكتيريا من خلال الرذاذ المنطلق من فم وأنف المريض. 

وتنتشر هذه الكمامات بشكل كبير في البلدان ذات الكثافة السكانية العالية ولا يقتصر استخدامها على الفترات التي يخشى فيها الناس من انتشار وباء معين. اما بخصوص فاعليتها، فيقول الاطباء انه هذا النوع من الكمامات يمنع وصول الفيروسات والجراثيم إلى المجرى التنفسي لمن يرتديها وتعترض وصول الجراثيم من اليد إلى الفم لكنها لا تمنع ذلك تماماً. 

وغالباً ما تكون هذه الأقنعة فضفاضة ولا تحتوي على فلتر للهواء وقد يتسلل الفيروس من جانبي القناع. ومن الضروري تعلم طريقة خلع القناع بشكل صحيح وذلك بسحبه من الاشرطة حول الأذنين وتجنب ملامسته للفم كونه قد يكون ملوثا.

•    كمامة N95:

وقد تم تصميم هذه الكمامات لتمنع 95% من الجزيئات الصغيرة من دخول الانف والفم، لكنها تقوم بعملها فقط إذا كانت مثبتة على الفم بالشكل الصحيح. 

لا يناسب هذا النوع الأطفال ولا الرجال من أصحاب اللحية، كما يمكن لهذه الكمامات أن تزيد من صعوبة تنفس الشخص لذا ليست خياراً مناسباً لمن يعانون من ضيق التنفس أو الربو.

وهناك ايضا الكمامة الطبية N99 وهي الافضل بنظر الدكتور الكوكي، كونها تساعد على تنقية حوالي 99% من المواد الدقيقة الموجودة في الهواء. وبالتالي، فانها فعالة في الوقاية من عدوى فيروس كورونا وغيرها من الملوثات بفضل معدل تنقية الهواء العالي الذي تقدمه.