اهمية التوعية بسرطان عنق الرحم

اهمية التوعية بسرطان عنق الرحم

اهمية التوعية بسرطان عنق الرحم

توصى جميع النساء المتزوجات باجراء مسحة عنق الرحم

توصى جميع النساء المتزوجات باجراء مسحة عنق الرحم

فيروس الورم الحليمي البشري يسبب سرطان عنق الرحم

فيروس الورم الحليمي البشري يسبب سرطان عنق الرحم

اخذ اللقاح للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري

اخذ اللقاح للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري

يعد الشهر الحالي المخصص للتوعية ب سرطان عنق الرحم، فرصة جيدة لنشر الوعي وتسليط الضوء على اهمية اجراء فحوصات تشخيصية دورية والمتابعة الطبية بانتظام لتفادي الإصابة بسرطان عنق الرحم. 

ويحث الخبراء في عيادات أستر النساء على حجز موعد لإجراء اختبار مسحة عنق الرحم وتلقي لقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري في أقرب فرع منهن. 

حالات جديدة لسرطان عنق الرحم في الامارات

وتشخص كل سنة 108 حالة جديدة على الأقل مصابة بسرطان عنق الرحم في دولة الإمارات. ويعتبر هذا السرطان، رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى النساء في العالم، لكنه أيضا أحد أكثر أشكال السرطان التي يمكن الوقاية منها من خلال الفحص الروتيني المنتظم. 

ولا يحمل السرطان الذي يصيب عنق الرحم أعراضا في مراحله الأولى، لذا من المهم اجراء فحوصات كشفية دورية لعنق الرحم ولو لم تظهر على المرأة أية أعراض. 

ويمكن أن يظهر الفحص مجموعة من البوادر والإصابة بالمرض في مرحلة مبكرة. وتنطبق توصيات الفحص الموجهة إلى النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم بدرجة متوسطة، على النساء بلا أعراض وذوات جهاز مناعي سليم اللواتي أجرين الفحص الملائم بعد بلوغهن 21 سنة وحصلن على نتائج طبيعية. 

ومع ذلك، فإن النساء المعرضات لخطر الإصابة بدرجة أكبر بسبب تاريخ مرضي يشمل نتائج فحص سابقة غير طبيعية أو تثبيطا مناعيا، قد يحتجن لمزيد من الاختبارات المتكررة بناء على نتائجهن وعلاجهن في وقت سابق. 

وتوصي دائرة الصحة جميعَ النساء المتراوحة أعمارهن ما بين 16 و26 سنة بضرورة التلقيح ضد فيروس الورم الحُليمي البشري، وخضوع جميع النساء المتزوجات لاختبار مسحة عنق الرحم مرة كل ثلاث أو خمس سنوات. 

فيروس الورم الحليمي البشري

هو فيروس ينتقل من شخص لاخر، ويعد شائعا جدا ويكون عادة دون أية أعراض أو علامات. ونظرا لاحتمال الإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة تتراوح ما بين 10-20% بالنسبة للنساء اللواتي أصبن لمدة طويلة بفيروس الورم الحُليمي البشري، من المهم الخضوع للاختبار في حال كن ناشطات جنسيا.

ويستهدف اللقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري أنواع هذا الفيروس المتسببة في أغلب حالات سرطان عنق الرحم.