قرح الفراش اسبابها و طرق الوقاية منها

قرح الفراش

قرح الفراش

مرضى الشلل

مرضى الشلل

الكرسي المتحرك

الكرسي المتحرك

التغذية الجيدة

التغذية الجيدة

قرح الفراش اسبابها و طرق الوقاية منها حسب ما اورده موقع "ويب طب"، فانها حالة طبية قد يتعرض لها العديد نتيجة قضاء وقت طويل في ذات الوضعية بسبب المرض او الشلل.

وتحدث قرح الفراش نتيجة الاحتكاك المستمر او الضغط الدائم على منطقة معينة من الجسم دون راحة، كما في حالات الاستلقاء المطول لمرضى الشلل. ويمكن ان تصيب هذه القرح اي مكان في الجسم، لكنها تكثر بشكل خاص في المناطق القريبة من العظم حول الكوع والركبة وكعب القدم والكاحل.

واي تأخر في علاج قرح الفراش يمكن ان يؤدي لمضاعفات خطيرة ويمكن ان تطون قاتلة احيانا.

اسباب قرح الفراش

بحسب خبراء الصحة، فان قرح الفراش تنشئ عند انقطاع وصول الدم الى منطقة معينة من الجسم لفترة تصل الى 3 ساعات متواصلة.

ومن ابرز اسباب قرح الفراش:

•    الضغط المستمر على منطقة معينة من الجسم.

•    الاحتكاك المستمر الناتج عن التقلب باستمرار في السرير والبقاء فيه لدى الأشخاص الذي يعانون من رقة في الجلد أو ضعف في الدورة الدموية.

وتؤثر قرح الفراش على الأشخاص الذي لا يستطيعون الحراك بحرية أو لا يمكنهم الحركة أبداً كما في حالات مرضى الشلل.

كما أن الأشخاص الذين يعتمدون على الكرسي المتحرك ترتفع فرص اصابتهم بقرح الفراش، خاصة في مناطق المؤخرة ومنطقة العمود الفقري والحوض اضافة الى منطقة الكتفين والمنطقة الخلفية من القدمين او الذراعين.

ويمكن لبعض العوامل ان تزيد من الاصابة بقرح الفراش مثل التقدم بالسن وتناقص القدرة على الشعور باعضاء الجسم المختلفة اضافة لضعف الدورة الدموية بسبب السكري او امراض الشرايين او التدخين.

كذلك فان الاشخاص الذين يعانون من خلل في الصحة النفسية او يتبعون حمية غذائية فقيرة بالبروتينات وفيتامين سي والزنك هم اكثر عرضة للاصابة بقرح الفراش.

طرق الوقاية من قرح الفراش

اتباع بعض الخطوات الوقائية البسيطة قد يسهم في علاج قرح الفراش او منع تفاقمها وهي التالية:

•    تحريك المريض الذي يجلس على كرسي متحرك مرة واحدة على الأقل كل 15 دقيقة، وتحريك المريض الذي يلازم الفراش مرة واحدة على الأقل كل ساعتين.

•    تفقد الجلد عن كثب يومياً.

•    الحفاظ على الجلد صحي وجاف.

•    التغذية الجيدة.

•    الاقلاع عن التدخين.

•    ممارسة التمارين الرياضية البسيطة حسب حالة المريض.