دراسة: الازدحام وعلاقته بسرطان الدماغ

الحياة في أماكن مزدحمة يضر الدماغ

الحياة في أماكن مزدحمة يضر الدماغ

الازدحام يسبب سرطان الدماغ

الازدحام يسبب سرطان الدماغ

 المدن المزدحمة تضر الصحة العامة

المدن المزدحمة تضر الصحة العامة

باتت هنالك أمراض يطلق عليها أمرضا العصر وذلك لظهورها خلال العشر سنوات الأخيرة وهي أمراض ترتبط عادة بعادات ونمط حياة حديث لم يكن في السابق، وفي مثال عليها نستعرض دراسة تربط بين الحياة في المدن وسرطان الدماغ.

الازدحام وسرطان الدماغ:

أجرى علماء من جامعة مكغيل في مونتريال في كندا دراسة حديثة كشفت أنّ نسبة خطر الإصابة بورم في الدماغ ترتفع مع الانتقال من العيش قرب شارع هادئ إلى آخر مزدحم.

وتابعت الدراسة سّجلات طبية لمليوني شخص بين العامين 1991 و2016، وتمّت مقارنتها بمتوسط التعرض اليومي لجزيئات متناهية الصغر لمدة ثلاث سنوات، مع الأخذ في الاعتبار عوامل الخطر الأخرى كالتدخين.

وبحث العلماء في آثار الجسيمات الدقيقة للغاية والملوثات الدقيقة المنبعثة أساساً من حركة المرور في الطرقات وحرق الفحم. وأظهرت البيانات أنّ خطر الإصابة بورم في الدماغ زاد بنسبة 10% بسبب التعرض لـ 10000/سم مكعب من الجزيئات متناهية الصغر (UFP: Ultrafine particles) كل يوم.

واعتبر العلماء أنّ هذا المعدل سيؤدي إلى حالة جديدة من سرطان الدماغ كل ثلاث سنوات لكل 100 ألف شخص.