دراسة: الهواتف الذكية وتأثيرها على عنق النساء

الأجهزة الحديثة تسبب آلام الرقبة عند النساء

الأجهزة الحديثة تسبب آلام الرقبة عند النساء

Image icon الأجهزة الحديثة تضر العظام لدى النساء

Image icon الأجهزة الحديثة تضر العظام لدى النساء

 استخدام الأجهزة الحديثة خطر على صحة النساء

استخدام الأجهزة الحديثة خطر على صحة النساء

من المعروف وحسب الدراسات الكثيرة الحديثة أن استخدام الأجهزة الذكية له تأثير سلبي على الصحة، وتزداد التأثيرات كلم زادت مدة الاستخدام، وهاهي دراسة جدية تؤكد على ذلك بل وتضيف أن استخدام الأجهزة يضر الرقبة عند النساء أكثر من الرجال.

الهواتف الذكية وصحة النساء:

كشفت دراسة حديثة أن النساء أكثر عرضة لآلام العنق خلال استخدامهن للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وأن الأجهزة الإلكترونية تجعل المرأة تحني رأسها إلى أسفل، بحيث يلامس ذقنها تقريباً صدرها، في حين أن رأس الرجل ينحني بشكل أقل لأن عنقه أطول، مما يجعل الضرر أقل.

ويمكن أن تساعد النتائج، المأخوذة من صور الأشعة السينية للأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة الإلكترونية، في توضيح سبب معاناة النساء من آلام الرقبة والفك أكثر من الرجال. ووجد الباحثون أن الرجل يميل إلى ثني عنقه، بحيث يلتقي رأسه بعموده الفقري، في حين أن المرأة تنظر إلى أسفل نحو الصدر، وتلوح رأسها بشكل أكثر.

وقالت الدكتورة كلير ترهون، مؤلفة الدراسة من قسم الأنثروبولوجيا بجامعة أركنساس: «قد تكون نصيحتنا للناس عموماً هي محاولة تجنب قضاء ساعات في النظر إلى جهاز كمبيوتر لوحي أو هاتف محمول، لكن النصيحة للمرأة بشكل خاص، هي أن تكون على دراية بخطورة هذه الوضعية، ومحاولة تعديله خلال استخدام الهواتف والأجهزة الإلكترونية الأخرى»، وأظهرت صور الأشعة السينية إجهاد الفقرات الست في العنق و46 نقطة إجهاد أخرى في الوجه والفك، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.