طرق فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

طرق فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

طرق فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

الرياضة فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

الرياضة فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

التحكم بالمشاعر من الطرق الفعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

التحكم بالمشاعر من الطرق الفعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

تناول البروتين بشكل كافي يسهم في توازن الهرمونات

تناول البروتين بشكل كافي يسهم في توازن الهرمونات

النوم الجيد يسهم في الحفاظ على توازن الهرمونات

النوم الجيد يسهم في الحفاظ على توازن الهرمونات

الشاي الاخضر يحوي مركبات تعزز توازن الهرمونات بالجسم

الشاي الاخضر يحوي مركبات تعزز توازن الهرمونات بالجسم

اعراض كثيرة نعاني منها احيانا ولا نعرف مسبباتها، لنكتشف لاحقا ان لها علاقة وثيقة بالهرمونات واضطرابها لسبب ما.

واختلال او اضطراب الهرمونات امر شائع الحدوث عند الكثيرين خاصة النساء قبل مرحلة البلوغ وصولا الى سن اليأس والحمل والولادة وغيرها، ما يخلف اعراضا مثل التعب المستمر وتساقط الشعر وتعكر الحالة المزاجية وضعف الرغبة الجنسية والاصابة بامراض القلب والسكري وغيرها.

فان كنت عزيزتي تخشين من اضطراب الهرمونات واعراضه وتبحثين عن وسائل وقائية للحفاظ على توازن الهرمونات، اليك بعض الطرق الفعالة التي اوردها موقع "ويب طب" المختص بالشؤون الطبية والصحية.

طرق فعالة للحفاظ على توازن الهرمونات

من اجل ضمان استمرار الهرمونات في عملها بشكل طبيعي دون اي خلل، ينصح باتباع النصائح التالية:

•    التحكم بالمشاعر:

حيث ان القلق والاجهاد يؤثر على توازن الهرمونات بالجسم، خصوصا هرمون الكورتيزول الذي يساعد في التعامل مع التوتر على المدى الطويل، والأدرينالين الذي يزود الجسم بالطاقة اللازمة.

وارتفاع مستوى الكورتيزول يؤدي للشهية المفتوحة على الطعام والسمنة، في حين ان ارتفع الادرينالين يتسبب بارتفاع ضغط الدم وتسارع نبضات القلب.

وأظهرت دراسات عدة أن ممارسة تقنيات تقليل التوتر مثل التأمل واليوغا والتدليك والاستماع موسيقى الاسترخاء، تخفض من مستويات هرمون الكورتيزول.

•    تناول البروتين بشكل كافي:

استهلاك كمية كافية من البروتين امر في غاية الاهمية للحفاظ على توازن الهرمونات في الجسم. اذ يوفر البروتين الغذائي الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يستطيع الجسم تصنيعها بنفسه والتي تعد ضرورية للتحكم في الشهية والمحافظة على صحة العضلات والعظام والجلد.

•    ممارسة الرياضة:

كما هي مهمة لانقاص الوزن والحفاظ على نشاط الجسم، فان للرياضة اهمية كبيرة في توازن هرمونات الجسم خصوصا هرموني الانسولين والحفاظ على صحة العضلات.

ويرتبط ارتفاع الانسولين في الدم بالالتهابات ومرض القلب والسكري والسرطان، لذا فان ممارسة التمارين الرياضية تنظم عملية الأيض وتساعد في الحفاظ على مستويات متوازنة من هرمون الأنسولين.

•    تجنب السكريات والكربوهيدرات:

حيث اظهرت دراسات عدة أن الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات، يمكن أن تزيد من مستوى الأنسولين في الدم خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو مرض السكري.

•    تجنب الكافيين:

والذي قد يؤثر على عمل الغدد الصماء خاصة اذا كنت في مرحلة تشهد تغيرات هرمونية مثل الحمل او الدورة الشهرية.

ويفضل استبدال القهوة باحد انواع شاي الاعشاب او اضافة ملعقة من زيت جوز الهند لكل كوب من القهوة للتقليل من تأثير الكافيين السلبي على الغدد.

•    الابتعاد عن المواد الكيميائية الضارة:

التي يمكن ان تحوي مركبات معطلة لهرمونات الجسم المختلفة خاصة المسؤولة عن الحمل ما يتسبب بالعقم لدى الرجال والنساء.

•    تناول الشاي الاخضر:

والذي يساعد على خفض من مستوى الأنسولين لدى الأشخاص المصابين بالسمنة ومرض السكري حسبما تشير الدراسات، وينصح بتناول ثلاثة أكواب منه يومياً.

•    النوم الجيد:

يرتبط قلة النوم باختلال توازن العديد من هرمونات الجسم، بما في ذلك الأنسولين والكورتيزول واللبتين وهرمون النمو. وينصح الاطباء بضرورة النوم ما لا يقل عن سبع ساعات يومياً للحفاظ على توازن هرمونات الجسم.