أسباب فقدان الذاكرة المؤقت وطرق علاجه

فقدان الذاكرة المؤقت يحدث بسبب الضغوط الحياتية

فقدان الذاكرة المؤقت يحدث بسبب الضغوط الحياتية

الأرق واضطرابات النوم تسبب فقدان مؤقت للذاكرة

الأرق واضطرابات النوم تسبب فقدان مؤقت للذاكرة

 الصدمات العاطفية والنفسية تسبب فقدان الذاكرة

الصدمات العاطفية والنفسية تسبب فقدان الذاكرة

فقدان الذاكرة المؤقت هو عرض صحي يصاب به الكثيرون وهو يصنف على أنه حالة فيزيولوجية تحدث نتيجة إشكالات في الدورة الدموية الدماغية، وله عدد من الأعراض و الأسباب، كما أن هنالك عدد من النصائح التي تساهم في الشفاء منه أو الوقاية من الإصابة به.

أسباب فقدان الذاكرة المؤقت:

  • التعرض المباشر لإصابات الرأس في الحوادث خاصة.
  • التعب والإرهاق الذهني الشديد في العمل على سبيل المثال.
  • قلة النوم واضطراباته أو الإصابة بالأرق.
  • ممارسة أنواع شديدة من الرياضة.
  • التعرض للإصابة بالسكتات الدماغية.
  • الإصابة بسرطان الدماغ ووجود الأورام،  والعلاج الكيماوي للأورام.
  • الوراثة تلعب دورا رئيسيا من حيث مسببات فقدان الذاكرة المؤقت.
  • السمنة وقلة النشاط البدني.
  • الإصابة بأمراض الجهاز العصبي.
  • التعرض المتكرر لضغوطات الحياة والإصابة بالاضطرابات النفسية.
  • الصدمات العاطفية و النفسية.

أعراض فقدان الذاكرة المؤقت:

  • عدم الاحتفاظ بأي معلومات وأحداث جديدة.
  • تذكر المواقف و الذكريات القديمة.
  • عدم المعرفة بالأشياء و الأمور المعتادة.
  • نوبات من فقدان الذاكرة لمدة يوم كامل.

علاج فقدان الذاكرة المؤقت:

  • البعد عن المسببات الصحية.
  • السيطرة على الأمراض المسببة.
  • زيارة الطبيب النفسي للسيطرة على الصدمات النفسية و العاطفية.
  • إتباع نمط حياة صحي من حيث التغذية و النشاط البدني.
  • التخلص من الضغوط الحياتية.
  • تناول المكملات الغذائية التي تعوض نقص العناصر الغذائية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.