النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل الحمية مناسبة لك أم لا؟ تعرّفي على العلامات التحذيرية

1 / 3
2 / 3
3 / 3
من المعروف أن لكل منا حمية تناسبها، قد لا تكون نافعة بالنسبة لغيرها. وفي ظل إنتشار برامج الريجيم والحميات الغذائية يبقى السؤال الأهم والأصعب كيف تختارين نوع الريجيم المناسب لك والحمية الفعالة التي تفقدك الوزن دون حرمان أو تعرضك للإصابة بأعراض مرضية
 
في تقريرنا اليوم، تقدم لك "هي" أهم العلامات التحذيرية التي تبين لكِ اذا كان نظام الريجيم الذي تتبعينه ملائم لك لتجنب المخاطر الصحية والنتائج العكسية التي قد يسببها الريجيم الخاطئ. 
 
العلامة الأولى: 
الريجيم السليم لا يكون نابعاً من فكرة منع كل تلك الأطعمة المحببة لك وتناول الطعام دون الشعور باللذة والمتعة..فببساطة لن تقدري أن تستمري بريجيم لا تحبينه ! فإذا كنت تشعرين كذلك سيدتي، توقفي فوراً. 
 
العلامة الثانية: 
إذا كانت أنواع الأطعمة التي تعتمدها حميتك الغذائية تسبب لك الإلتهابات، آلام في المعدة، إنتفاخ البطن أو أي ردود فعل أخرى.
 
العلامة الثالثة: 
إذا كان الريجيم الذي تتبعينه يسبّب لك التعب الشديد والصداع الحاد، وسبب ذلك يعود الى اتباع ريجيم قاس وخال من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، لمساعدة جميع وظائفه على العمل بالشكل السليم والصحي. 
 
العلامة الرابعة: 
إذا كنت تعانين من تقلبات المزاج فهذا مؤشر أن ما تأكلينه غير كاف وغير مفيد لحالتك النفسية العامة. 
 
العلامة الخامسة: 
إذا كنت تشعرين بالجوع أثناء اتباع الرجيم يعني أنّ حميتك غير صحيحة وغير مناسبة لجسمك. ففكرة الريجيم لا يجب أن يكون شديدة الفقر في السعرات والبروتينات والعناصر المغذية وأقل من احتياجاتك، ومن الطبيعي أن لا تحتملي الرجيم القاسي فترة طويلة وتهرعي الى الطعام في حالة الجوع الشديد. 
 
العلامة السادسة: 
إذا لم تلاحظي أي تغيير في وزنك رغم الحمية التي تتبعينها، بالتأكيد هناك سبب لذلك. حاولي أن تكتشفي سبب ذلك وكيفية معالجته.  
 
وأخيراً، تأكّدي من فعالية الرجيم الذي اخترته قبل المباشرة به، ومن الأفضل أن تستشيري طبيباً قادراً أن يوجهك لاختيار الحمية الفعالة أو يحيلك إلى اختصاصي تغذية لتتأكّدي أن النظام الغذائي مناسب وغير مضرّ. 
×