النسخة الإلكترونية

نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الأضحى

نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الاضحى
1 / 3
نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الاضحى
نصائح ذهبية تؤكد على ضرورة وضع برنامج غذائي ورياضي في عيد الاضحى
2 / 3
نصائح ذهبية تؤكد على ضرورة وضع برنامج غذائي ورياضي في عيد الاضحى
نصائح ذهبية قد تغير عاداتك الغذائية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم
3 / 3
نصائح ذهبية قد تغير عاداتك الغذائية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم

نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الأضحى، مرتبطة بتغيير سلوكيات متنوعة، لتفادي تلك الأعراض التي قد تفاجئ معظم الأشخاص خلال أيام العيد.

وعلى الرغم من أنها نصائح بسيطة في مجملها، لكنها تحتاج إلى عزيمة وإرادة في تنفيذها، وعدم الإنسياق وراء ملذاتنا للأطعمة الدسمة، على إفتراض وضع ذلك تحت بند الاحتفال بمراسم عيد الأضحى.

وهنا يجب أن نشجع جميع الفئات العمرية من النساء والرجال من دون استثناء، على ترويض العقل لبث إشارادت تحفيزية نحو الجهاز الهضمي، للسيطرة على شهواته تجاه الأطعمة غير الصحية، وكبح الشهية بالعادات الغذائية السليمة والفعالة في تحقيق ذلك.

من هذا المنطلق، سنسلط الضوء على نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الأضحى، ومفيدة لجميع الفئات العمرية، بناء على توصيات استشاري السمنة والنحافة الدكتور هشام الوصيف من القاهرة.

نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الأضحى

نصائح ذهبية قد تغير عاداتك الغذائية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم

أوضح دكتور هشام، أن أساس اختيار الأطعمة في المواسم والأعياد هو العقل وليس المعدة، والدليل على ذلك أن هناك أشخاص لا يحيدون عن أهدافهم وعاداتهم الغذائية الصحية، مهما صادفهم في حياتهم أي مناسبة أو تجمع أسري حول موائد الأطباق الشهية واللذيذة.

وبالتالي لابد علينا أن نبث الطاقة الإيجابية في نفوس الأشخاص اللذين يعانون من السمنة على وجه الخصوص، سواء الناتج عن سوء عاداتهم الغذائية أو العوامل الوراثية المتسببة في ذلك.

كي نمنحهم العزيمة والإرادة في السيطرة على شهواتهم اللاإرادية تجاه الأطعمة المتنوعة، خصوصا المتشبعة بالدهون الضارة خلال الاحتفال بأيام العيد بصفة عامة، وذلك من خلال النصائح الذهبية التالية:

  • تحفيز العقل أولا، لتقليل الكميات المتناولة مهما كانت سعراتها الحرارية أو أنواعها، فذلك بمثابة مبدأ جوهري خلال عيد الأضحى على وجه الخصوص، لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم.
  • استخدام مبدأ النظر في المرآة، يعتبر من اللغات الخفية التي قد تمنح معظم الأشخاص إرادة وقوة لرؤية ملامح الوجه والجسم بالشكل المرغوب، وهذا المبدأ سيجعل الفرد يصر على اختيار الأطعمة الصحية لتفادي زيادة الوزن الذي يشوه جمال صنع الخالق.
  • وضع برنامج غذائي صحي ورياضي خلال أيام عيد الأضحي والإصرار على تنفيذه مهما كانت المغريات، من الأسرار القوية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم بصفة عامة.
  • الحرص على مضغ الكميات القليلة المتناولة من الطعام جيدا وببطيء مهما كان نوعه، من الأمور الصحية التي تقي الجميع من الإصابة بالتخمة وعسر الهضم على الدوام وليس فقط في عيد الأضحى.
  • تغيير بعض السلوكيات الضارة في عيد الأضحى، والتي قد تشمل " تناول الطعام أمام التلفاز، ارتداء الملابس الضيقة، قلة شرب الماء على مدار النهار، النوم غير الصحي"، فكلها من أسباب الإصابة بالسمنة والتخمة وعسر الهضم على الدوام.
  • الإنسياق وراء الأطعمة الدسمة والوجبات السريعة من دون الإنضباط النفسي المطلوب، بغرض الاحتفال بالعيد وتناول ما يحلو لنا، من العادات السيئة والخطيرة والمؤثرة على صحة الجهاز الهضمي بصفة مستمرة وليس في عيد الأضحى فقط.

نصائح ذهبية لتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم في عيد الاضحى

وأخيرا، حاولنا التركيز على نصائح ذهبية بسيطة، لكنها فعالة ومؤثرة في تغيير طريقة الاحتفال بأيام العيد، من دون الخوض في أنواع الأطعمة والمشروبات الصحية، بهدف ترك ذلك لعقولكم الذكية التي تعرف ما لها وما عليها، للحفاظ على صحتها، ولتفادي السمنة والتخمة وعسر الهضم على الدوام وليس في عيد الأضحى فقط.

×