رجيم البروتين فعال في حرق الدهون

رجيم البروتين فعال في حرق الدهون

رجيم البروتين فعال في حرق الدهون

يعتمد رجيم البروتين على الاطعمة الغنية بالبروتينات فقط

يعتمد رجيم البروتين على الاطعمة الغنية بالبروتينات فقط

يسهم رجيم البروتين في حرق الدهون من خلال حرق سعرات حرارية اكثر

يسهم رجيم البروتين في حرق الدهون من خلال حرق سعرات حرارية اكثر

حمية امريكا الشمالية غنية بالدهون والسكريات

حمية امريكا الشمالية غنية بالدهون والسكريات

كثيرة هي انواع الحميات والرجيم المتوافرة والتي يلجأ اليها من يرغبون بخسارة الوزن الزائد والتنحيف او المحافظة على وزن صحي.

لكن بعض هذه الحميات قد يكون قاسياً جداً بحيث يتضمن سعرات حرارية قليلة جداً، او تناول صنف او اثنين من الطعام فقط لمدة محدودة، على افتراض ان هذه الحميات تساعد في فقدان الوزن بشكل سريع ووقت قياسي.

الا ان الرجيم الصحي والمتوازن هو الافضل لضمان انقاص الوزن، وهو ما ينصح به خبراء التغذية والاطباء كون هذا النوع من الرجيم لا يضمن فقط خسارة الوزن وإنما يحافظ أيضاً على الصحة.

وكشفت دراسة طبية حديثة ان رجيم البروتين من شأنه حرق الدهون وخسارة الوزن بشكل كبير، فما هي تفاصيل هذه الدراسة؟

رجيم البروتين يساعد على حرق الدهون

الدراسة التي نشرت في المجلة الامريكية للتغذية السريرية، خلصت الى ان اتباع رجيم البروتين من شأنه المساعدة على خسارة الوزن وحرق الدهون بفاعلية كبيرة.

وبحسب ما نقل موقع "سكاي نيوز عربية"، فإن الحمية التي ترتكز على البروتين بشكل خاص تعزز الشعور بالشبع وتمنح الجسم ما يحتاجه من الطاقة، فضلاً عن زيادة معدل حرق الدهون.

ورجيم البروتين يقوم على استهلاك البروتين بكميات اضافية، والتقليل من الكربوهيدرات والدهون. الا ان خبراء الصحة لا يوافقون على صوابية هذا النظام الغذائي لخسارة الوزن نظراً لتداعياته على الصحة حسب قولهم.

تفاصيل الدراسة

خلال التجربة السريرية، أوصى الباحثون بعض المشاركين باتباع رجيم عالي بالبروتين، فيما التزم آخرون بحمية أمريكا الشمالية، وهو النظام الغذائي غير الصحي الذي بات شائعاً في أغلب الدول الغربية، ويحذر منه الاطباء نظراً لمحتواه العالي من الدهون والسكريات.

والمعروف ان حمية أمريكا الشمالية تتضمن أطعمة دسمة مثل البرجر والبيتزا والسندويشات والبطاطس المقلية، اضافة الى لحوم البقر والدجاج التي تطهى في الزيت بطريقة غير صحية.

وبعد مقارنة النتائج، تبين ان المشاركين الذين اتبعوا رجيم البروتين تمكنوا من حرق نسبة اكبر من السعرات الحرارية على مدى 23 ساعة، مقارنة بمن اتبعوا حمية امريكا الشمالية التي تمزج بين الدهون والكربوهيدرات.

كما استطاع متبعو رجيم البروتين التخلص من الدهون بكمية اكبر مقارنة بالفئة الاخرى، نظراً لنجاحهم في حرق عدد اكبر من السعرات الحرارية.

وعلقت كارلا برادو وكاميلا بينتو، الباحثتان المشاركتان في الدراسة، ان ما كشفته هذه الدراسة هو أن عدد السعرات الحرارية التي نتناولها في اليوم الواحد ليست العامل الحاسم في مسألة الوزن.

وأوضحت كلتا الاكاديميتان، ان المصدر الذي نحصل عليه من السعرات الحرارية أهم من العدد، لأن من يتناول 500 سعرة حرارية في قطعة من الدجاج تم طبخها بطريقة صحية، يختلف كثيرا عن تناول 500 سعرة حرارية على شكل "آيس كريم" أو قطعة دجاج مقلية في الزيت.

رجيم البروتين هل يضر بصحة القلب

تجدر الاشارة الى ان دراسة أجريت أوائل العام الحالي في جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الامريكية، خلصت الى ان اتباع اتباع نظام غذائي يخلو من النشويات ويعتمد بشكل أساسي على البروتينات، سيجدي نفعا، قد يخلَف أضراراً صحية كبيرة على القلب والاوعية الدموية بما في ذلك الازمات القلبية والسكتات.

وأفاد أحد المشاركين في الدراسة ان الدراسات التي أجريت على الحيوانات وبعض الدراسات الاخرى، ربطت بين الحمية المرتكزة على البروتين ومشاكل القلب والاوعية الدموية، حسبما جاء على موقع نقل موقع "ميديكال نيوز توداي" الطبي.