بمناسبة يوم المرأة العالمي 2020 اهم النصائح للحفاظ على رشاقة الجسم

في يوم المرأة العالمي اجعلي رشاقتك من اولوياتك في الحياة

في يوم المرأة العالمي اجعلي رشاقتك من اولوياتك في الحياة

الاسترخاء و التخلص من التوتر يساهم في حرق دهون الجسم

الاسترخاء و التخلص من التوتر يساهم في حرق دهون الجسم

النظام الغذائي السليم مع الرياضة لتحقيق افضل النتائج للحفاظ على الرشاقة

النظام الغذائي السليم مع الرياضة لتحقيق افضل النتائج للحفاظ على الرشاقة

حافظي على رشاقتك دائما و مارسي التمارين العالية الكثافة

حافظي على رشاقتك دائما و مارسي التمارين العالية الكثافة

لا تتجنبي تناول الدهون الصحية لانقاص الوزن

لا تتجنبي تناول الدهون الصحية لانقاص الوزن

بمناسبة يوم المرأة العالمي 2020، إهتمي بصحتك و حافظي على رشاقتك بطرق أسهل بكثير مما تتصورين.

يوم المرأة العالمي 2020 يجب أن يكون حافزًا لك لاتباع العادات الصحية اليومية التي يمكنك من خلالها الحفاظ على الوزن المثالي و القوام الرشيق، و جعل الاعتناء بنفسك أولوية في حياتك.

ليس عليكِ الإقلاع عن تناول أطعمتك المفضلة أو الذهاب لصالة الألعاب الرياضية، فقط اتبعي بعض النصائح الصحية و الغذائية للحفاظ على رشاقة الجسم.

ممارسة التمارين العالية الكثافة

تلجأ احيانًا النساء إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تتطلب قدرة على التحمل مثل استخدام الآت الـ Elliptical وغيرها بهدف خسارة الوزن و الدهون حول البطن. إلا أن المشكلة في هذه التمارين الرياضية هي أن الجسم سيتكيّف معها بعد فترة، و يكفّ عن حرق الدهون بسرعة.

لذلك، من الأفضل اللجوء إلى التمارين العالية الكثافة، بما أن فتراتها متناوبة و قصيرة، ما يجعل الجسم بحاجة إلى كمية من الأوكسيجين أكبر من المعتاد، تتبعُها فترات استراحة قصيرة جدّاً. و هذه التمارين فعّالة للتخلص من الدهون في الجسم، لأنها ترفع معدل نبضات القلب و تُرهق العضلات.

 تناول الدهون الجيدة

ربما تعتقدين أنك تفعلين كل شيء جيد لجسمك عندما تمتنعين عن تناول كل الدهون، لكن الحقيقة هي أنك تضعين على نفسك فوائد صحية مهمة ترتبط بأنواع معينة من الدهون وهي الدهون المفيدة والجيدة. هذه الدهون الصحية قد تلعب دورًا في الوقاية و علاج عدد من الحالات الصحية و حتى فقدان الوزن.

اتباع نظام غذائي صحي

لا بد من اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يضمن حصول الجسم على احتياجاته من العناصر المختلفة بما في ذلك الفيتامينات و المعادن و الأحماض و ذلك عن طريق الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف و التي تزيد الشعور بالشبع و تمّد الجسم بالطاقة و كذلك تحافظ على الرشاقة.

لا تنسي الألياف

تناول الألياف يجعلك تشعرين بالشبع لمدة أطول، أي إنك ستأكلين كمية أقل خلال اليوم. حاولي إذاً أن تتناولي خبز الشوفان و الفاصولياء و الخضار.

و أكثري من شرب الماء

تناولي كميات كافية من الماء يوميًا بمعدل لا يقل عن لترين يوميًا لضمان تخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه، و تقليل حجم الوجبات المتناولة. إبتعدي عن تناول المشروبات الغازية والعصائر المصنعة و ركزّي على العصائر الطبيعية و المشروبات العشبية العطرية التي تساعد على تحسين عملية الأيض أو التمثيل الغذائي و تقي بالتالي من السمنة.

النوم لفترات كافية

النوم الصحي لفترة لا تقل عن 6-8 ساعات خلال الليل يساعد على توازن مستويات الهرمونات المرتبطة بزيادة الرغبة في تناول الطعام، مما يؤدي الى تجنب الزيادة في الوزن.

الحفاظ على الاسترخاء

يؤدي شعورك بالقلق والإجهاد إلى إنتاج جسمك للمزيد من الكورتيزول، ما يؤدي إلى زيادة الشهية، و بالتالي زيادة تخزين الدهون في منطقة البطن. تخلّي إذًا عن القلق المستمر، و مارِسي التأمّل و تقنيات الاسترخاء.