3 سعوديات حاربن السرطان وانتصرن عليه

 جيهان جميل حاربت السرطان بالتوعية كذلك

جيهان جميل حاربت السرطان بالتوعية كذلك

جيهان جميل عشماوي

جيهان جميل عشماوي

سامية العمودي ألفت كتاب عن معركتها مع مرض السرطان

سامية العمودي ألفت كتاب عن معركتها مع مرض السرطان

 تغلبت أميمة على مرض السرطان بالوعي والصبر

تغلبت أميمة على مرض السرطان بالوعي والصبر

 أميمة التميمي

أميمة التميمي

الدكتورة سامية العمودي

الدكتورة سامية العمودي

من رحم الألم يولد الأمل هذا ماجسدته 3 سيدات سعوديات استطعن أن يحولن ألم مرض السرطان إلى قصة كفاح يرويها الجميع ، كما قررت كلا من سامية العمودي وأميمة التميمي كتابة تجربتهم ليساعدن بها كل المصابين بالمرض على التمسك بالأمل بالله وأنه مهما كانت صعوبة المرض فالله يقوي القلوب التي تؤمن بأنها قادرة على محاربة المرض بينما سخرت جيهان جميل وقتها في التطوع والتوعية من مرض السرطان وطرق محاربته .

سعوديات حاربن السرطان وانتصرن عليه

الدكتورة سامية العمودي

الدكتورة سامية العمودي تعمل مستشارة توليد و أمراض النساء ، وهي أستاذ مشارك في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، وهي رئيسة مركز الشيخ محمد حسين العمودي للتميز في سرطان الثدي ، عرفت بعملها في مجال التوعية بسرطان الثدي بعد أن أصيبت به المرض لتحصل على جائزة أشجع امرأة دولية في عام 2007 والتي تقدمها وزارة الخارجية الأمريكية ، أصيبت الدكتورة سامية بسرطان الثدي في عام 2006 ومحاربته بطريقتها الخاصة وذلك من خلال العديد من المؤلفات والكتيبات التي تنوعت باللغة العربية واللغة الأنجليزية ، كما  أصدرت كتابا بعنوان الناجيات من سرطان الثدي في السعودية ، و أصبحت الدكتورة سامية ناشطة عالمية لها نشاطها المحلي والدولي في مجال سرطان الثدي .

أميمة التميمي

تعد الاعلامية أميمة من القصص الايجابية التي استطاعت بقوتها محاربة مرض السرطان ، وكانت أميمة تواظب دائماً على الفحص الذاتي والذي مكنها من اكتشاف إصابتها بالمرض في مرحلة مبكرة، وتعاملت معه خلال مراحل العلاج بوعي وثقة بالله ، كما دونت الإعلامية أميمة التميمي رحلتها مع سرطان الثدي في كتاب حمل عنوان شيء في صدري، تروي فيه تجربتها مع المرض، وكيف استطاعت تحويله لأمر إيجابي دون أن تنهزم أمامه واعتبرت أميمية أن كتابها كان مصدرا لإلهام الكثيرات في طريقة التعامل مع المرض .

جيهان جميل عشماوي

خضعت محاربة السرطان جيهان لجميع مراحل علاج سرطان الثدي ابتداء من خضوعها للعملية الجراحية لاستئصال الورم والعلاج الكيمائي والإشعاعي و فترة المتابعة للعلاج الهرموني إلى أن استطاعت مواجهة المرض والشفاء منه بأمر الله ، وتؤكد جيهان دائما أن طرق الكشف المبكر من أهم طرق الشفاء وينقذ حياة ليست المرأة فقط بل أسرتها بأكملها ، لذا سخرت جيهان وقتها وجهدها للتطوع في التوعية من مكافحة مرض السرطان ، ودعت العائلات جميها إلى مساندة المرأة في إدارة أزمة المرض بشكل ناجح حتى يمكنها استيعاب المرض والتعايش معه ومواصلة حياتها باتزان بعد انتهاء فترة العلاج.